زوجتا البرغوثي وسعدات تعربان عن قلقهما لمصير زوجيهما

زوجتا البرغوثي وسعدات تعربان عن قلقهما لمصير زوجيهما

اعربت كل من المحامية فدوى البرغوثي زوجة امين سر حركة فتح وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني مروان البرغوثي وعبلة سعدات الناشطة في مجال حقوق الانسان وزوجة احمد سعدات الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن قلقهما البالغ ازاء الاوضاع المأساوية التي يعيشها زوجيهما.

واعربت عبلة سعدات زوجة الامين العام للجبهة الشعبية عن قلقها العميق من الاوضاع التى يعيشها زوجها والمعتقلين معه في سجن اريحا خاصة بعد اعلانهم اليوم ضرابهم عن الطعام...واشارت الى ان اعتقال زوجها غير شرعي وغير قانوني ويفترض بالسلطة الفلسطينية الافراج عنه فورا وبدون شروط خاصة وان هناك قرار من محكمة امن الدولة الفلسطينية بالافراج عنه .

وانتقدت عبلة سعدات ما تصرح به السلطة الفلسطينية حول انها تعتقل زوجها حفاظا على حياته واعتبرتها تصريحات من اجل تجميل صورتها... مشددة على ان زوجها يستطيع حماية نفسه وليس السلطة الفلسطينية .

من جهتها ناشدت فدوى البرغوثي المستوى السياسي في السلطة الفلسطينية من اجل ممارسة الضغوط على اللجنة الرباعية والامم المتحدة من اجل ابطال محاكمة مروان البرغوثي التي من المقرر ان تبدا في السادس من شهر نيسان المقبل وتستمر حتى الرابع عشر من الشهر نفسه موضحة ان جلسات المحكمة ستكون يوم 6، 7، 8، 9، 13، 14 نيسان معتبرة ان اتمام محاكمة البرغوثى هو محاكمة لـ7 آلاف معتقل فلسطيني يقبعون فى سجون الاحتلال .

كما طالبت السلطة الفلسطينية بعدم التعامل مع محاكمة البرغوثي على انها قضة شخصية بل يجب ان تتعامل معها على انها قضية شعب وانها محاكمة غير مشروعة لعضو منتخب من قبل الشعب الفلسطيني.

واعربت البرغوثي عن اسفها لعدم قيام السلطة الفلسطينية بالضغط على اللجنة الرباعية او الامم المتحدة من اجل اطلاق سراح مروان للمشاركة فى جلسات المجلس التشريعي التي كانت تناقش موضوع الاصلاح في السلطة الفسلطينية الذي كان ينادي به مروان منذ ما يزيد عن خمس سنوات .