شركة فيزا كارد: القدس موجودة في فلسطين.. ولا تعترف بالاحتلال والضم

شركة فيزا كارد: القدس موجودة في فلسطين.. ولا تعترف بالاحتلال والضم

لا تعترف شركة بطاقات الاعتماد العالمية "فيزا كارد" بالاحتلال ولا بالضم الإسرائيلي للقدس الشرقية وتصنف القدس الشرقية على أنها منطقة فلسطينية. وبذلك يعتبر استخدام الإسرائيلي لبطاقة الاعتماد في مشترياته من القدس الشرقية صفقة خارجية وعملية شراء من دولة أخرى، من فلسطين.

الأمر أثار حفيظة مواطن إسرائيلي اشترى من القدس الشرقية قطعة تذكارية بـ150 شيكل، وتلقى فاتورة تفيد أنه قام بعملية شراء من خارج البلاد. ويقول الشاب أنه تلقى اتصالا من قسم الأمن في فرع الشركة الإسرائيلي الذي سأله إن كان مسافرا خارج البلاد وفي أي دولة كان، للتأكد من أن أحدا لم يزيف بطاقته، وقالوا له: حسب تسجيلاتنا كنت في فلسطين وعمليا أجريت صفقة شراء من خارج البلاد.

فرع الشركة الإسرائيلية رد على استفسارات الشاب بأنه ليس لديه سيطرة على التصنيفات العالمية التي تقوم بها الشركة الأم وهي تعتبر القدس الشرقية منطقة فلسطينية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018