شهيدان في نابلس ورفح والاحتلال يواصل قصفه باتجاه شمال وجنوب القطاع

شهيدان في نابلس ورفح والاحتلال يواصل قصفه باتجاه شمال وجنوب القطاع

ويجري يجري الحديث عن تعليق اجتياح منطقة بيت حانون، يتواصل القصف البربري على شمال وجنوب قطاع غزة. وتواصل قوات الإحتلال ضرب المنشآت الحيوية مثل محطات الكهرباء والماء.

وقالت مصادر إسرائيلية أن قوات الإحتلال التي تطلق قذائفها في شمال قطاع غزة، قد أصابت إثنين من قوات الأمن الفلسطينية بجروح، لدى إطلاق إحدى القذائف على شمال القطاع. وجاء إن فلسطينيين آخرين من قوات الأمن كانا قد أصيبا في موقع قريب جراء تواصل إطلاق القذائف.

كما أشارت المصادر ذاتها إلى أن القصف المدفعي أدى إلى إصابة مولدات كهربائية في شمال قطاع غزة، ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة في شمال القطاع.

إلى ذلك، أشارت المصادر ذاتها إلى سقوط أربعة صورايخ قسام في النقب الغربي.

وجاء أن الصواريخ قد أطلقت من شمال القطاع. وبحسب المصادر الأمنية الإسرائيلية فإن إثنين من الصواريخ سقطا في المنطقة الصناعية الواقعة جنوب مدينة عسقلان بالقرب من منشآت استراتيجية، في حين سقط إثنان في مناطق مفتوحة جنوب عسقلان، ولم تقع أية خسائر مادية أو بشرية.

وكان قد سقط صباح اليوم صاروخ قسام في أحد الأحراش القريبة من المقبرة في سديروت، ما أدى إلى إصابة إثنين بحالة من الهلع.

كما جاء أن قوات الإحتلال تواصل القصف المدفعي باتجاه مناطق شمال القطاع. وعلم أنه تم إطلاق أكثر من 400 قذيفة مدفعية باتجاه شمال وجنوب القطاع من ثلاثة مواقع.

كما علم أن سفن بحرية الإحتلال تواصل إطلاق القذائف باتجاه مناطق في شمال القطاع، بزعم منع نقل الجندي الإسرائيلي الأسير من مكان إلى مكان!!

وكان قد صرح وزير الأمن عمير بيرتس، ظهر اليوم، بأن جيش الإحتلال سيواصل الضغط على الفلسطينيين من أجل إطلاق سراح الجندي الأسير ووقف إطلاق صواريخ القسام.

يشار إلى أن جيش الإحتلال قد علق اجتياحه لمنطقة بيت حانون، في أعقاب مشاورات أمنية أجراها رئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود أولمرت مع وزير الأمن عمير بيرتس. ورجحت المصادر إلى أن تعليق الإجتياح مرتبط بحصول تقدم على المستوى الدبلوماسي بشأن الجندي الأسير، وذلك استجابة لطلب مصري، على ما يبدو، بتجميد العمليات من أجل منح فرصة للمفاوضات لإطلاق سراحه!!

شنت المروحيات والطائرات الحربية الاسرائيلية من طراز ف 16 فجر اليوم الجمعة اكثر من اثني عشر غارة على اهداف ومواقع فلسطينية في شمال وجنوب ووسط قطاع غزة مما ادى الى اصابة ااربعة مواطنيين بجروح في رفح و غزة واستشهاد احد نشطاء سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي متاثرا بجراح اصيب بها في وقت سابق.

واستشهد محمد حسين عبد العال " 25 عاما"من سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الاسلامي في مستشفى رفح الحكومي متاثرا بجراحه التي اصيب بها في وقت سابق من فجر اليوم بعد قصف طائرة مروحية لمجموعة فلسطينية .

وذكرت مصادر فلسطينية ان فلسطينيا استشهد صباح اليوم جراء الاشتباكات الدائرة في نابلس منذ فجر اليوم بين مقاومين فلسطينين وقوات الاحتلال التي تحاصر منزلا تحصن فيه مقاومونن. ويذكر ان الشهيد هو يوسف زكاريه (20عاما).


وقالت المصادر ان مواطنا فلسطينيا اصيب بجراح متوسطة واصيب جندي اسرائيلي اصيب بجراح فيما اعتقلت قوات الاحتلال العديد من المواطنيين الفلسطينين في المنطقة بينهم اربعة من نشطاء كتائب الاقصى .

وقصفت المروحيات الاسرائيلية مقر وزارة الداخلية الفلسطينية الواقع في منطقة تل الهوى بمدينة غزة بصاروخين دون وقوع اصابات.

وقال شهود عيان فلسطينيون ان المروحيات الاسرائيلية قصفت الطابق الرابع في مقر وزارة الداخلية الفلسطينية في تل الهوى حيث مكتب وزير الداخلية الفلسطيني سعيد صيام مما ادى لاشتعال النيران فيه واحتراقه بالكامل دون وقوع اصابات بشرية.

و قصفت المروحيات الاسرائيلية جسر "المغراقة" شرق مدينة غزة والذي يربط شمال القطاع بمدينة غزة مما ادى الى تدميره نتيجة اطلاق صاروخين باتجاهه فيما تم قصف موقع تابع للقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية والواقع في حي الشيخ رضوان بالقرب من مسجد التقوى مما ادى الى احداث اضرار مادية في الموقع وعدد من المنازل المحيطة به الامر الذي ادى لاصابة ثلاثة مدنيين فلسطينيين نتيجة شظايا الزجاج الذي تحطم في القصف الاسرائيلي.

كما قصفت الطائرات المروحية مقرا تابعا لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في منطقة الزهراء بغزة مما ادى الى اصابة احد المواطنيين بجروح متوسطة وتدمير محتويات المقر.

وفي محافظة الوسطى بغزة اطلقت المروحيات الاسرائيلية صاروخين باتجاه احد المباني غير المكتمله القريبة من مكتب تابع لشركة كهرباء غزة مما احدث اضرارا مادية فيه فيما تعرض مكتب الصحوة الاعلامي للقصف بصاروخين من الطائرات الاسرائيلية مما ادى لاشتعال النيران فيه.

وفي تمام الساعة الثالثة من فجر اليوم جددت المروحيات الاسرائيلية قصفها لمواقع فلسطينية حيث تم قصف مقر لكتائب القسام واقع غرب غزة دون وقوع اصابات اضافة الى قصف مواقع اخرى شمال القطاع ومنطقة النصر مما ادى الى انقطاع التيار الكهربائي بشكل كامل عن عن محافظة شمال غزة ومعظم مدينة غزة نفسها.

وفي رفح جنوب قطاع غزة قصفت الطائرات الحربية الاسرائيلية منزلا لاحد قيادات كتائب القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الاسلامية حماس والذي يقع بالقرب من مقبرة السلام جنوب شرق رفح دون وقوع اصابات فيه.

وكانت المدفعية الاسرائيلية قد كثفت قصفها للعديد من مناطق شمال غزة حيث استهدف القصف مناطق مفتوحة في بلدتي بيت لاهيا وبيت حانون الى جانب تنفيذ غارات جوية على تلك المناطق مما ادى لاصابة طفلة فلسطينية بجروح طفيفة.
وكانت قوات الاحتلال قد اعلنت انها قصفت الخميس كافة مناطق قطاع غزة باكثر من 400قذيفة مدفعية اضافة للغارات الجوية المتواصلة .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018