ضم 23000 موظف فلسطيني ضمن دائرة توزيع المواد الغذائية من الأنروا

ضم 23000 موظف فلسطيني ضمن دائرة توزيع المواد الغذائية من الأنروا

أعلن "جون جنج" مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنروا" في قطاع غزة اليوم أن منظمته قررت ضم 23000 موظف حكومي فلسطيني ضمن دائرة استحقاق توزيع المواد الغذائية والاستفادة من برامج الأنروا الأخرى كمرحلة أولى.

وقال "جنج" في مؤتمر صحفي عقده مع مدير مكتب وزير الصحة الفلسطيني "الدكتور يوسف المدلل" في دائرة الإسعاف التابعة لوزارة الصحة الفلسطينية في غزة، إن كل موظف فلسطيني في القطاع العام الفلسطيني لم يتسلم راتبه وتنطبق عليه شروط الإغاثة سيتم شمله في القوائم اللاحقة، وذلك لمواجهة ما اسماه بالأزمة الإنسانية الطاحنة التي يعاني منها قطاع الخدمات في قطاع غزة والتي أوشك على الانهيار.

وأضاف المسؤول الأممي أن الأوضاع العامة للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة بائسة وتزداد سوءا حيث أصبحت السلطات المحلية غير قادرة على دفع الرواتب، مما أدى إلى تعطل كافة الخدمات البلدية ومعالجة المياه العادمة ونقص الوقود النقص الحاد في مقاومة الآفات والبعوض والذي أصبح خارج السيطرة.

وأوضح انه يجب تفعيل آلية التمويل التي تحدثت عنها الرباعية بأسرع ما يمكن، مشيرا إلى أن البنوك لا تستطيع التعامل مع التبرعات المخصصة للخدمات العامة دون هذه الآلية.

وأشار إلى أن الأنروا ضاعفت نداء الاستغاثة الخاص بها في محاولة لتلبية المطالب المتدفقة لخدمات الإغاثة حيث سيتم إضافة 55000 ألف فلسطيني إلى قائمة توزيع المواد الغذائية، فيما تحتاج الأنروا إلى تمويل إضافي لتغطية مئة ألف شخص ينتظرون فرصة عمل ضمن برنامج خلق فرص العمل الذي تديره.

وأعلن جنج أن برنامج توزيع المواد الغذائية سيشمل كافة المستحقين الذين قطعت رواتبهم وهم بأمس الحاجة إلى مساعدة وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018