عدوان: موظفو القطاع حصلوا على 65% من مستحقاتهم، و40 ألف موظف تلقوا رواتب شهر يوليو..

عدوان: موظفو القطاع حصلوا على 65% من مستحقاتهم، و40 ألف موظف تلقوا رواتب شهر يوليو..

أكد الدكتور عاطف عدوان وزير شئون اللاجئين أن موظفي القطاع العام حصلوا على 65% من مستحقاتهم المالية على الحكومة حتى الآن .

وذكر عدوان في حديث لوسائل الإعلام، اليوم، أن الحكومة قدمت حتى الآن أربع سلف لموظفيها رغم الحصار المالي والاقتصادي، منوهاً إلى أن 40 ألف موظف حصلوا على رواتبهم كاملة حتى شهر يوليو الماضي بعد استلامهم السلفة الرابعة .

وأكد أن السلف التي قدمت حتى الآن للموظفين لم يتم إقتراضها أو إستدانتها ولكنها من الأموال التي تم تحصيلها من جهات متعددة وهذا يجعل تقديم هذه السلف انجازاً للحكومة لأنها ليست ديناً على الشعب كما كانت تفعل الحكومات السابقة، لافتاً إلى أن الحكومة لم تقترض اى مبلغ خلال الشهور الستة الماضية من أيه جهة كانت بل قامت بسداد جزء من المديونية التي كانت عليها للبنوك والمؤسسات الفلسطينية والعربية في الداخل والخارج .

وأوضح عدوان أنه في حال قيام الاتحاد الأوربي بتقديم سلف على الراتب لموظفي وزارتي الصحة والتعليم فإن هذا سيجعل هؤلاء الموظفين قد أكملوا رواتبهم بل أن بعضهم قد يكون مديوناً للحكومة وهذا بالتأكيد يسحب حجة عدم تقاضي الرواتب من قبل هذه الشرائح وسيمكن الحكومة في وقت لاحق من إكمال المخصصات المالية لهؤلاء الموظفين بعد سلفة الإتحاد الأوروبي.

وشدد على أن الحكومة الحالية هي الوحيدة التي أولت قضية العمال أهمية كبيرة وخصصت منحة مالية لآلاف العمال العاطلين عن العمل لمواجهة الأعباء الاقتصادية، مشيرً إلى وجود خطة اقتصادية جاهزة ننتظر تطبيقها عندما يكون لدينا قدرة على فتح المعابر.

وزاد : من شأن الخطة استيعاب كم من الأيدي العاملة في فلسطين وتصدير عمالة إلى الدول العربية والإسلامية وبالتالي فإن المستقبل سيكون أكثر اشراقاً لهذه الشريحة التي عانت منذ فترة.

وقال عدوان أن الحكومة تنظر إلى شريحة العمال نظرة تقدير كبيرة وتسعى جاهدة من أجل التخفيف عنها ، مؤكداً أنه سيتم قريباً صرف مساعدات مالية جديدة للمزيد من العمال العاطلين عن العمل .

وفي سياق متصل رحب عدوان بإستعداد الإتحاد الأوروبي التعاون مع حكومة الوحدة الوطنية التي ستكون حركة حماس جزء منها كما أعلن سولانا ، معتبراً ذلك خطوة ايجابية نحو الأمام خاصة أن الاتحاد الأوروبي كان قد وضع حماس على لائحة المنظمات الإرهابية وهذا التغيير في الموقف ضروري لفهم واقع المنطقة وتوازناتها ويؤكد مدى إدراك الأوربيين بأن حماس عنصر أساسي في النسيج الفلسطيني لا يمكن القفز عنها أو تجاوزها.

وتمنى أن يمثل ذلك نقطة تحول جوهرية في نظرة الإتحاد الأوروبي للحكومة الفلسطينية .

وقلل عدوان من أهمية التصريحات القائلة بأن الخيارات صعبة بخصوص تشكيل حكومة الوحدة الوطنية .
ودعا إلى عدم الاستجابة للضغوط الخارجية لتسهيل عملية تشكيل الحكومة ، مبيناً أن مسؤولية تشكيل الحكومة وإنقاذ الوضع الحالي يجب أن تكون جماعية للخروج من الوضع الراهن .

وأوضح أن قضية المطالبة بإطلاق سراح الوزراء والنواب أدبية وأخلاقية إذ لا يعقل تشكيل حكومة وحدة وطنية والوزراء والنواب في السجون ، كما أن تشكيل الحكومة في ظل استمرار اعتقالهم يعطي إسرائيل ذريعة لإبقائهم في المعتقل.

وأشار إلى صعوبة الأوضاع في قطاع غزة بفعل استمرار الاعتداءات الإسرائيلية والحصار الاقتصادي والمالي وإغلاق المعابر

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018