عرفات وأبو مازن يقتربان من الاتفاق على تشكيلة الحكومة الجديدة

عرفات وأبو مازن يقتربان من الاتفاق على تشكيلة الحكومة الجديدة

رجحت مصادر فلسطينية قيام رئيس الحكومة، محمود عباس، ابو مازن، بعرض حكومته امام المجلس التشريعي، خلال أيام، بل ربما في مطلع الاسبوع المقبل، بعد التقارب الذي حصل بينه وبين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، فيما يتعلق بتشكيلة الحكومة.

وقالت مصادر فلسطينية ان عرفات وابو مازن اجتمعا الليلة الماضية واتفقا على بعض النقاط التي تنهي غالبيةالخلافات بينهما بشأن تشكيلة الحكومة، خاصة فيما يتعلق بالوزراء الذين كان ابو مازن ينوي استبعادهم من حكومته فيما يريدهم عرفات مواصلة تسلم مناصب رفيعة.

وحسب المصادر الفلسطينية، فان الاتفاق بين عرفات وابو مازن، سيضمن عودة ياسر عبد ربة الى الحكومة في منصب وزير شؤون المفاوضات، فيما سيستبدله صائب عريقات في منصب وزير الاعلام او سيتسلم وزارة السياحة.

ولم يتم الاتفاق بعد على المنصب الذي سيتولاه محمد دحلان، علما ان ابو مازن يريد تعيينه وزيرا للداخلية، وهو المنصب الذي تريد حركة فتح الاحتفاظ به للوزير الحالي هاني الحسن.

وقالت المصادر، ايضا، ان ابو مازن وافق على طلب فتح استبعاد حكمت زيد من التشكيلة الوزارية الجديدة، علما ان ابو مازن كان ينوي تسليمه حقيبة الزراعة.