عزام الاحمد لموقع "عرب48":لم تتعرض اي عائلة فلسطينية لاي اعتداء من قبل العراقيين

عزام الاحمد لموقع "عرب48":لم تتعرض اي عائلة فلسطينية لاي اعتداء من قبل العراقيين

اكد عزام الاحمد القائم باعمال السفير الفلسطيني في العراق ان السلطة الوطنية الفلسطينية تقوم باجراء عدد من الاتصالات الدولية مع الامم المتحدة من اجل فتح مكاتب لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين " الانروا" من اجل تلبية احتياجات اللاجئين الفلسطينين في بغداد .

ونفى الاحمد في حديث خاص ادلى به اليوم لمراسلة " عرب48" في غزة / الفت حداد، الانباء التي تناقلتها وسائل الاعلام صباح اليوم حول تعرض 35 عائلة فلسطينية للنهب والضرب في بغداد .

وقال " لم تتعرض اي عائلة فلسطينية لاي اعتداء من قبل العراقيين موضحا ان ثلاثة فلسطينين استشهدوا من بينهم طفلة لا يتجاوز عمرها 9 شهور اضافة الى فقدان اثار ثلاثة فلسطينين آخرين في منطقة الكوت وتدمير 14 شقة سكينة في منطقة البلديات بالعاصمة بغداد اضافة الى وجود عشرة جرحى في مستشفيات بغداد وهذا كله جراء القصف الامريكي على الاحياء السكنية في العراق وليس كما ادعت وسائل الإعلام الاسرائيلية".

واضاف ان هناك اشكالية يعاني منها عددا من الفلسطينين الذين نزحوا الى بغداد بمساعدة الحكومة العراقية في العام 48 وتم تسكينهم في عدد من الشقق السكينة في بعض العمارات في العراق وبعد سقوط النظام العراقي طالب اصحاب الشقق الرسمية المواطنين الفلسطينين بالرحيل عن شققهم مشيرا الى ان السفارة الفلسطينية في بغداد قامت بتامين المبيت المناسب لهذه العائلات التي يقدر عددها بحوالى 5000 شخص في نادي حيفا الفلسطيني في بغداد اضافة الى مقر السفارة الفلسطينية ومقر حركة فتح في بغداد وذلك بشكل مؤقت حتى يتم تامين مكان مناسب لهم".

واكد الاحمد " ان اللاجئين الفلسطينين الى العراق لن يرحلوا ويتركوا العراق لانه ليس هناك بلد آخر يقبل بهم الا الاراضي الفلسطينية وهنا توجد العقبة الكبرى حيث ان اسرائيل لن تسمح لهم بذلك" .

وقدر اعداد الفلسطينين الموجودين فى العراق بحوالي 50 –60 الف فلسطيني منهم 30الف مواطن مسجلين في العراق من حملة الوثائق المصرية والاردنية والسورية واللبنانية والباقة ممكن هجروا ابان الحرب على الكويت .

واوضح ان السلطة الفلسطينية اجرت اتصالات مع الادراة الامريكية وبريطانيا حيث اجرى الرئيس الفلسطيني عرفات اتصالا مع وزير الخارجية البريطاني جاك سترو اطلعه فيها على اوضاع الفلسطينين في العراق وطالبهم بضرورة تامين الحماية لهم من كافة الجوانب واضاف انه التقى القنصل البريطاني العام في مقر الرئيس عرفات من اجل نفس الموضوع مشيرا الى ان مندوب فلسطين الدائم لدى الامم المتحدة ناصر القدوة عرض مشكلة الفلسطينين في العراق امام الامم المتحدة من اجل ايجاد الحل المناسب لها.