في خطوة احتجاجية شجاعة: تحطيم جدار الفصل العنصري قرب قرية زبوبا في قضاء جنين

في خطوة احتجاجية شجاعة: تحطيم جدار الفصل العنصري قرب قرية زبوبا في قضاء جنين

ضمن فعاليات مقاومة جدار الفصل العنصري بادرت مجموعة من أفراد اليسار الإسرائيلي الراديكالي المناهض للصهيونية بتحطيم جدار الفصل العنصري قرب قرية زبوبا في قضاء جنين.

فقد وصل صباح اليوم (الأحد) أكثر من مائة من اليساريين اليهود الى قرية زبوبا الفلسطينية قرب جنين وانضم اليهم عدد مشابه من سكان القرية والجوار. وباشرت هذه المجموعة بتحطيم جدار الفصل العنصري في القرية ونجحوا بتحطيم قسم من الجدار على امتدار عشر أمتار.

كما قام جنود الاحتلال باطلاق الرصاص وقنابل الغاز على المجموعة ولكن الأمر لم يمنعهم من تنفيذ خطوته الاحتجاجية هذه.

وتأتي هذه الخطوة ضمن برنامج واسع لمقاومة جدار الفصل، وكان قد تم التخطيط لهذه الخطوة الاحتجاجية الشجاعة سرا قبل يومين بمبادرة من مجموعة إسرائيلية راديكالية.

وفي حديث هاتفي قالت لنا احدى المشاركات وهي طالبة جامعية من تل أبيب انها قررت الانضمام الى هذه المجموعة حيث تقرر اتخاذ خطوات فعلية لمقاومة الجدار وعدم الاكتفاء بالمظاهرات الاحتجاجية. وقالت ان المجموعة ستعود لمثل هذا العمل في مكان اخر مشيرة ان هذه هي الطريق الوحيدة لمقاومة الجدار تماما كما تم تحطيم سور برلين.