قوات الإحتلال تواصل حملات الإعتقال وتشديد الحصار على الحواجز في الضفة الغربية

قوات الإحتلال تواصل حملات الإعتقال وتشديد الحصار على الحواجز في الضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال أكثر من 15 فلسطينياً في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية بحجة أنهم " مطلوبون"، وسط تشديد الحصار على المواطنين وخاصة شمال الضفة الغربية في محافظات جنين ونابلس وطولكرم وقلقيلية وطوباس وسلفيت.

وأفادت المصادر الفلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت العديد من الفلسطينيين بعد عمليات التوغل في عدد من قرى الخليل وبلدة الخضر في محافظة بيت لحم ومدينة نابلس ومخيماتها المحيطة، إضافة إلى توغلاتها في محافظة جنين وخاصة في مخيم جنين، حيث فشلت في اعتقال احد قياديي سرايا القدس كما ذكر أهالي المخيم صباح اليوم.

من جانب آخر فقد دارت اشتباكات عنيفة بين شبان المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال في بلدة قباطية، والتي تتعرض بشكل شبه يومي لتوغلات احتلالية بحجة اعتقال من تدعي أنهم مطلوبون لديها، حيث شنت حملة تفتيش واسعة النطاق طالت العشرات من المنازل ولم يبلغ عن أية اعتقالات، كما أفادت مصادر في البلدة.

وكانت قوات الاحتلال قد توغلت فجر اليوم في بلدة طمون في محافظة طوباس وشنت حملة تفتيش واسعة النطاق بحجة البحث عن مطلوبين.

إلى ذلك، أكد الفلسطينيون قيام قوات الاحتلال بتشديد الحصار على حواجزها في شمال الضفة الغربية، وخاصة حواجز منطقة طولكرم المؤدية إلى جنوب الضفة، كحاجز عناب والكفريات وجبارة.

ومنعت المواطنين من شمال الضفة، ممن تقل أعمارهم عن 35 عاما، من التنقل عبر هذه الحواجز، في حين احتجزت المئات من الفلسطينيين على الحاجز الشرقي لمدينة نابلس، وهو حاجز الباذان، بعد إغلاقه من قبل جيش الاحتلال حيث منعت المواطنين في اجتيازه في الاتجاهين، مما يعني عدم تمكن المواطنين من التوجه إلى أعمالهم منذ صباح اليوم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018