قوات الاحتلال تتوغل في بيت حانون والقسام تعلن مسؤوليته عن إطلاق الصواريخ..

قوات الاحتلال تتوغل في بيت حانون والقسام تعلن مسؤوليته عن إطلاق الصواريخ..

توغلت عدة اليات عسكرية اسرائيلية فجر اليوم الاثنين فى بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة وقامت باغلاق المدخلين الشمالى والجنوبي لها بدبابتنين ومنعت الدخول عبرهما.

وقالت مصادر امنية وشهود عيان ان عددا من الآليات العسكرية من بينها جرافات توغلت فى البلدة واقتربت من الكلية الزراعية بالقرب من بلدية بيت حانون وتمركزت هناك وسط اطلاق نار كثيف وعشوائى.

وقال الشهود أن المدفعية الإسرائيلية المتمركزة علي الحدود الشمالية للبلدة اطلقت عدة قذائف سقطت فى مناطق مفتوحة وقريبة من منازل المواطتين فى منطقة عزبة عبد ربه ما ادى الى الحاق اضرار مادية في المنازل .

إلى ذلك اعلنت كتائب القسام مسؤوليتها عن اشتباك بالسلاح والقنابل وإطلاق قذيفة ياسين مع قوات إسرائيلية خاصة توغلت بشارع السكة في بيت حانون.

وقالت "القسام" في بيان لها إن مجموعة من المقاومين استطاعت أن تكتشف تلك القوة وأطلقت باتجاهها النار وألقت القنابل ومن ثم قذيفة ياسين وذلك بين الساعة الثانية عشرة والثلث بعد منتصف الليل وحتى الواحدة إلا الربع فجراً.

كما اعلنت مسؤوليتها عن إطلاق ستة صواريخ من طراز قسام صباح اليوم باتجاه مستوطنة سديروت.

وقالت القسام في بيان لها إنها اطلقت أربعة صواريخ في السابعة صباحاً وصاروخين آخرين في الثامنة و12 دقيقة.

واكدت على أن القصف يأتي في إطار معركة وفاء الاحرار التي أعلنتها للتصدي لعدوان الاحتلال على قطاع غزة مهددة بانها سترد على قصف منازل المواطنين بقصف المستوطنات الإسرائيلية، متوعدة الاحتلال بان يدفع ثمن جرائمه غالياً.

كما أعلنت كتـائب المقاومة الوطنية "مجموعة الشهيد عبد الغني أبو دقة" الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مسؤوليتها عن قصف موقع كيسوفيم العسكري الواقع شرق القرارة بقذيفتين صاروخيتين صباح اليوم الاثنين.

وأكدت في بيان لها أن هذا القصف يأتي في إطار سلسلة من العمليات ضد الاحتلال ورداً على عملية اغتيال القائد الميداني الشهيد سعيد حجوج, ورداً على المجازر والجرائم التي ترتكب ضد أبناء الشعب الفلسطيني.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018