قوات الاحتلال تقتحم وسط مدينة رام الله وتقوم باعتقال عدد من نشطاء الجبهة الشعبية

قوات الاحتلال تقتحم وسط مدينة رام الله وتقوم باعتقال عدد من نشطاء الجبهة الشعبية

اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال ظهر اليوم مركز مدينة رام الله وشرعت في إطلاق الرصاص في كل الاتجاهات قبل ان تقوم باعتقال عدد من نشطاء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطيين ابان مشاركتم في مهرجان اقيم ظهر اليوم وسط المدينة في " دوار المناروة " في الذكرى السنوية الثانية لاغتيال أبو علي مصطفى الأمين العام للجبهة.وافاد مراسلنا / رومل شحرور السويطي ان مواجهات عنيفة اندلعت اثر ذلك بين المواطنين الفلسطينيين وجنود الاحتلال الذين واصلوا اطلاق للرصاص الحي بشكل كثيف جدا

على صعيد اخر، حملت الحكومة الفلسطينية اليوم اسرائيل مسؤولية التدهور الحاصل في الاراضي الفلسطينية والتصعيد الخطير الذي تشهده الاراضي المحتلة .

ونقلت مراسلتنا / الفت حداد عن نبيل عمرو تأكيده، في اعقاب انتهاء جلسة لمجلس الوزراء الفلسطيني عقدت في مدينة غزة ظهر اليوم، على ان نداء الرئيس عرفات لتجديد الهدنة " يجب ان يلقى استجابة فورية من كافة الاطراف خاصة اسرائيل بما يحافظ على الامن والاستقرار فى المنطقة ".

واشار الى انه طلب من الحكومة الفلسطينية اعداد تقرير يتضمن ما انجزته الحكومة الفلسطينية خلال مئة يوم لعرضها على المجلس التشريعي الفلسطيني موضحا ان رئاسة الوزراء طلبت رسميا من رئاسة المجلس التشريعي تحديد موعد لانعقاد المجلس حيث اقترحت عليه ان يكون يوم الاثنين المقبل هو موعد انعقاد الجلسة .

ونفى الوزير الفلسطيني الأنباء التي ترددت عن نية رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس ،عقد لقاءات مع ممثلي الفصائل الوطنية والإسلامية بغزة ، مشيرا " الى ان عباس سيعقد فقط لقاء لمجلس الوزراء الفلسطيني...وكان ابو مازن قد وصل الى مدينة غزة امس الثلاثاء قادما من مدينة رام الله.