قوات الاحتلال تهدِم منزل قائد "القسّام" في رام الله

قوات الاحتلال تهدِم منزل  قائد "القسّام" في رام الله

نسفت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس في بلدة سلواد شمال رام الله منزل المطارد إبراهيم مرعي حامد قائد كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في مدينة رام الله ، و المطارد منذ ما يقارب الثلاث سنوات .

وافادنا مراسلنا في الضفة الغربية/ رومل شحرور السويطي نقلا عن شهود عيان من بلدة سلواد أن حوالي 20 سيارة عسكرية اقتحمت القرية في الساعة الثانية و النصف و قامت بنشر المتفجّرات في المنزل ، و بعد ذلك سمع دويّ انفجارين كبيرين بفارق نصف ساعة أدّى إلى تدمير المنزل بشكلٍ كامل .

و أكّد الأهالي أن المنزل كان مأهولاً حتى وقتٍ قريب ، لكن قوات الاحتلال اعتقلت " أسماء " زوجة الشيخ إبراهيم حامد لدفعه لتسليم نفسه و بقي المنزل خاوياً ، و لم تسمح قوات الاحتلال لسكان الحي بإخراج أي شيء من داخل المنزل .
يذكر أن الشيخ إبراهيم حامد 35 عاماً ، تطارده قوات الاحتلال منذ بداية انتفاضة الأقصى و تتهمه بالمسؤولية عن عددٍ كبير من العمليات الفدائية التي وقعت داخل إسرائيل وقيادة كتائب القسام في منطقة رام الله .

من جهة أخرى أصيبت صباح اليوم الخميس الطفلة مكرم البرغوثي14 عاما بجروح بالغة بعد أن صدمتها سيارة عسكرية إسرائيلية في قرية كفر عين شمال رام الله و نقلت الطفلة إلى المستشفى لتلقّي العلاج ، و وصفت حالتها بالخطيرة .

وحسب مصادر " عرب 48 " فإن سيارة عسكرية مرت بسرعة كبيرة قبالة المدرسة مما أدّى إلى صدم الطالبة أثناء دخولها إلى المدرسة . و على الفور نقلت الطالبة إلى مستوصف سلفيت القريب لتلقّي العلاج و وصفت حالتها بالخطيرة .

و أكّد شهود عيان من القرية أن شباناً من القرية قاموا بملاحقة السيارة الاحتلالية و رشقها بالحجارة و اندلعت في أعقاب الحادث مواجهات مع الجنود ، و لكنها سرعان ما انتهت بانسحاب قوات الاحتلال من القرية .