كتائب الأقصى تعدم فلسطينيين في نابلس بتهمة التعاون مع الإحتلال..

كتائب الأقصى تعدم فلسطينيين في نابلس بتهمة التعاون مع الإحتلال..

لقي فلسطينيان مصرعهما في مخيم بلاطة شرق نابلس مساء اليوم، بتهمة التعاون مع سلطات الاحتلال الاسرائيلي ونقل معلومات عن "مطلوبين" فلسطينيين لقوات الإحتلال ساعدت في تنفيذ عمليات اغتيال واعتقال عدد منهم وفق ما أفادت به كتائب الاقصى.

وجاء أن افراداً من عائلة المواطنة وداد أبو مصطفى ( 27 عاماً) من مخيم بلاطة أطلقوا النار عليها قرب مستشفى رفيديا غرب مدينة نابلس، ما ادى الى مقتلها على الفور.

كما جاء أن القتيلة وهي زوجة أحد الشهداء وأم لاربعة اطفال، كانت قد خضعت للتحقيق على أيدي نشطاء من كتائب شهداء الاقصى بتهمة التعاون مع سلطات الاحتلال، قبل عودتها الى عائلتها التي بدورها تولت عملية اعدامها.

وأشارت تقارير إعلامية أن القتيلة هي زوجة الشهيد محمد أبو خميس (32 عاماً) الذي استشهد في مجزرة ارتكبتها قوات الإحتلال في 23/02/2006، مع أربعة آخرين في مخيم بلاطة. كما أشارت تقارير إعلامية إلى أن القتيلة هي التي أبلغت قوات الإحتلال بمكان تواجد زوجها "المطلوب"!

وكان مسلحون من كتائب شهداء الاقصى قد أطلقوا النار على جفال محمود أبو السرور ( 24 عاماً) من مخيم بلاطة، وأردوه قتيلاً بدعوى تعاونه مع سلطات الاحتلال، وتقديم معلومات لاسرائيل ساعدت في اغتيال عدد من قادة الكتائب في المخيم والمدينة.

وقال احد نشطاء كتائب الاقصى" إن الكتائب لن ترحم اياً من العملاء، وان لديها ملفات عديدة لعدد منهم، ستعمل على فتحها في القريب العاجل"، متوعداً بملاحقة العملاء أينما كانوا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018