كتائب الشهيد أبو علي مصطفى تتوعد ليبرمان بمصير رحبعام زئيفي..

كتائب الشهيد أبو علي مصطفى تتوعد ليبرمان بمصير رحبعام زئيفي..

أعربت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى عن تضامنها مع الفلسطينيين في أراضي 48، وخاصة عكا التي تشهد أحداثاً عنيفة بين الفلسطينيين واليهود منذ عدة أيام، مشيدة بصمودهم أمام سياسات التهجير التي تحاول إسرائيل تنفيذها بحقهم.

وتوعدت الكتائب على لسان الناطق باسمها الملقب بـ "أبو جمال"، رئيس حزب "يسرائيل بيتينو -إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، الداعي إلى تهجير عرب 48، بأن يكون مصيره مشابهاً لمصير الوزير رجبعام زئيفي الذي قتله ناشطون من الجبهة الشعبية عام 2001.

وقال "ابو جمال" في بيان له إن "مشروع تصفية وزراء العدو لم ينته بعد، ورصاصات الكتائب وبنادقها لا زالت موجهة نحوهم والأصابع على الزناد، والكتائب قادرة على ردعهم ومواجهة مشاريعهم التصفوية والتهجيرية لشعبنا".

وأضاف "أن الكتائب لن تقف مكتوفة الأيدي، ولن تمنعها التهدئة من الرد على هذه الجرائم المتواصلة من قبل الاحتلال".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص