لجان المقاومة الشعبية تتبنى المسؤولية عن قنص جندي إسرائيلي

لجان المقاومة الشعبية تتبنى المسؤولية عن قنص جندي إسرائيلي

اعترفت مصادر إسرائيلية ظهر اليوم الخميس بمقتل أحد جنود الجيش الإسرائيلي على يد قناص فلسطيني في منطقة العطاطرة، شمال غرب قطاع غزة.
وحسب المصادر فإن مقاوما فلسطينيا أطلق النار باتجاه جندي، ما أدى لإصابته إصابات خطرة لقي مصرعه على إثرها فيما بعد.
وكانت مصادر في جيش الاحتلال الإسرائيلي اعترفت في وقت سابق بإصابة جنديين إسرائيليين جراء الاشتباكات القائمة بين رجال المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة العطاطرة وحي السلاطين شمال قطاع غزة.
وحسب المصادر الاسرائيلية فإن جنديا إسرائيليا تابعا لقوات الكوماندو التي كانت تتحصن في أحد المنازل المتواجدة في منطقة العطاطرة شمال غزة أصيب بجراح متوسطة في معركة الدفاع عن شمال قطاع غزة.
وكان جندي اسرائيلي آخر قد أصيب بجراح جراء الاشتباكات القائمة بين رجال المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة العطاطرة وحي السلاطين شمال قطاع غزة.
هذا وتبنت ألوية الناصر صلاح الدين- الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية المسئولية عن العملية، وقالت إن أحد مجاهديها قنص جنديا احتلاليا كان يعتلي آلية عسكرية اسرائيلية .
يأتي ذلك في وقت ذكرت فيه مصادر إعلامية اسرائيلية أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا صاروخين باتجاه مدينة المجدل، حيث سقط أحد الصواريخ في منطقة خالية، فيما سقط الآخر على محول الكهرباء الرئيسي في المدينة.
وحسب المصادر فإن الصاروخ أصاب المحول وأدى لإصابته إصابات مباشرة ما أدى لانقطاع التيار الكهربائي عن المدينة .
في تلك الاثناء أعلنت سرايا القدس- الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أن مقاتليها تمكنوا ظهر اليوم الخميس من تفجير عبوة ناسفة بدبابة "ميركفاه" شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.
وقال بيان صادر عن سرايا القدس: "في تمام الساعة 3.38 من بعد ظهر اليوم الخميس 10 جمادي الآخرة 1427هـ، الموافق 6/7/2006م، تمكن مجاهدونا الأبطال من تفجير عبوة ناسفة بدبابة "ميركفاه" صهيونية شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، ما أدى لإصابتها باصابات مباشرة".
وتابع البيان: "إننا في سرايا القدس إذ نعلن مسئوليتنا عن هذه العملية البطولية، لنؤكد على أنها تأتي في إطار حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن أرضه ومقدساته، وتأكيداً على أن الهجمة العدوانية على أبناء شعبنا لن تمر بسلام وعلى العدو الصهيوني أن يفهم بأنه سيدفع الثمن غاليا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018