لجان المقاومة الشعبية تحمل إسرائيل المسؤولية عن أي أمر قد يلحق بالجندي الأسير..

لجان المقاومة الشعبية تحمل إسرائيل المسؤولية عن أي أمر قد يلحق بالجندي الأسير..

حمل أبو مجاهد، الناطق الإعلامي باسم لجان المقاومة الشعبية اليوم، الأحد، إسرائيل مسؤولية أي أمر يلحق بالجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة، جلعاد شاليت.

وقال أبو مجاهد في مؤتمر صحفي بغزة " إن إسرائيل ترتكب خطأ من خلال قصف البيوت أو استهداف ساحة أو مكتب أو أي مكان، لأن هذه الأماكن قد يكون فيها الجندي شاليط".

وبين أبو مجاهد أن الحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة تهدف إلى قتل الجندي جلعاد شاليط بأيدي الإسرائيليين أنفسهم.

وأوضح أن فصائل المقاومة الآسرة للجندي ليس وارداً في أجندتها أن تقتل الجندي شاليط وأن تعطي لإسرائيل غايتها بهذه البساطة محملا إياها نتيجة وعقبات وتبعات هذا الأمر".

وأكد على أن إسرائيل غير حريصة على إتمام صفقة التبادل والتعامل مع المبادرة المصرية التي طرحت لإنهاء قضية الجندي الأسير، مؤكدا حرص إسرائيل على قتل الجندي من خلال اجتياحها لبيت حانون وبداية عدوانها على شرق جباليا، مشيرا إلى حرص اللجان على إتمام هذا الملف والقضية الإنسانية بالدرجة الأولى بعد تلبية مطالب المقاومة.

وأضاف أن سبب تعثر الاتصالات في هذا الملف هو تعنت الحكومة الإسرائيلية إزاء قضايا بارزة أهما قضية التبادل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018