لجان المقاومة الشعبية تنذر من أسمتهم "شخصيات تسعى لشق صف المقاومة"

لجان المقاومة الشعبية تنذر من أسمتهم "شخصيات تسعى لشق صف المقاومة"

جددت لجان المقاومة الشعبية التاكيد على ان القوة التنفيذية التابعة للداخلية الفلسطينية هي قوة أمنية شرعية شكلها أميننا العام جمال أبو سمهدانة وهي خرجت من رحم المقاومة وترجمت الإرادة الأمنية الفلسطينية لأول مرة بعيداً عن التنسيق الأمني المذل.
وقالت اللجان: إننا لن نسمح بتهديد أي قائد أو عنصر من عناصرنا خصوصاً الأخ أبو عبير والذي وضعه العدو
مؤخراً على قائمة الاغتيال السياسي والمطلوبين الكبار فهذا رد صريح على كل من يزاود على تاريخ ألوية
الناصر صلاح الدين أو سجل قادتها الجهادي البارز" .

وأوضحت أن هذا البيان هو بمثابة الإنذار الأخير لتلك الشخصيات الساعية لشق صف المقاومة فصبرنا قد شارف على النفاذ وحينها سنسمي تلك الشخصيات بالاسم ونعريها أمام جماهير شعبنا وسنسقط عنها اللثام وقد أعذر من أنذر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018