لجنة أصدقاء الشهيد الصحفي فضل شناعة تعلن عن انطلاقة سلسلة من الفعاليات الجماهيرية

لجنة أصدقاء الشهيد الصحفي فضل شناعة تعلن عن انطلاقة سلسلة من الفعاليات الجماهيرية

أعلنت لجنة أصدقاء الشهيد الصحفي فضل شناعة، عن انطلاقة سلسلة من الفعاليات الجماهيرية والقانونية، رداً على الرسالة التي وصلت لوكالة رويترز للأنباء من قبل المدعي العام العسكري الإسرائيلي والتي ذكر فيها :"أن الجنود لم يتمكنوا من رؤية ما إذا كان فضل شناعة كان يحرك كاميرا أم سلاحاً، وأن طاقم الدبابة لم يتمكن من تحديد طبيعة الجسم الموضوع أعلى الحامل والتأكد بشكل يقيني مما إذا كان صاروخاً مضادا للدبابات أم قذيفة مورتر أم كاميرا من كاميرات التلفزيون..".

وقال الصحفي صالح المصري، عضو اللجنة، خلال مؤتمرٍ صحفي، عقد قبل ظهر اليوم الثلاثاء:" إن لجنة أصدقاء الشهيد الصحفي فضل شناعة تدين بأشد العبارات الممكنة المحاولة الإسرائيلية التي تهدف لتغطية جريمة الحرب التي ارتكبتها بحق الزميل شناعة".

وأكد أن لجنة أصدقاء الشهيد الصحفي فضل شناعة، تمتلك معلومات تدحض إدعاءات إسرائيل، بالإضافة إلى التحقيقات التي كشفت عنها مراكز حقوق الإنسان التي تؤكد تورط تلك القوات في قتله وعدد من المدنيين عمداً.

وأشارت لجنة الشهيد شناعة إلى أن المعلومات المتوفرة لدى لجنة أصدقاء الصحفي فضل شناعة تؤكد أنه كان يضع الشارة المميزة له باعتباره صحفي، أثناء تغطية الإعلامية لعملية الاجتياح، وكانت الشارة ظاهرةً بشكل واضح و تسمح للجميع بمعرفة أن هذا الشخص يعمل صحفياً، كما وأشار بأن الصحفي شناعة وعامل الصوت الذي كان برفقته كانا يرتديان سترات واقية زرقاء اللون كتب عليها وعلى السيارة "صحافة" بشكلٍ واضح جداً.

وبيّن عضو لجنة الشهيد شناعة أن أبرز الفعاليات التي ستقوم بها اللجنة هي القيام بمسيرة حاشدة يوم الخميس المقبل ستنطلق من أمام برج الشروق إلى مبنى الأمم المتحدة للمطالبة بتدخل دولي لحماية الصحفيين والمدنيين الفلسطينيين والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف جرائم جيشها، بالإضافة لتنظيم زيارة لمقر الأمم المتحدة خلال الأسبوع القادم لتقديم مذكرة قانونية، إلى جانب الترتيب لمسيرة على جانبي معبر "ايرز" من قبل الصحفيين الفلسطينيين والأجانب للتنديد بإجراءات الجيش الإسرائيلي