لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والاسلامية في غزة تناقش تشكيل آليات عمل القيادة الوطنية الموحدة

لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والاسلامية في غزة تناقش تشكيل آليات عمل القيادة الوطنية الموحدة

اوضح كايد الغول احد قيادي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان المشروع الذي ستطرحه الجبهة في اجتماع لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والاسلامية، المنعقد حاليا، يستند بالاساس على وثيقة آب " وثيقة غزة " التي كانت حظيت بشبه اجماع من القوى والفصائل الوطنية والاسلامية حينما عرضت في على الفصائل في اجتماع لجنة المتابعة في آب من العام الماضي .

واشار الغول في حديث لمراسلتنا في غزة / الفت حداد ان المشروع يهدف الى اقامة قيادة وطنية موحدة تضم كافة الفصائل الفلسطينية وتتكون هذه القيادة من اعضاء في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وبعض الشخصيات الوطنية البارزة من كافة التنظيمات الوطنية والاسلامية مشيرا الى انه سيكون لكل من حركتي حماس والجهاد الاسلامي " عضو اضافي عن باقي التنظميات وذلك لانهم ليسوا أعضاء في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية" مشيرا الى ان هدف هذه القيادة سيكون " رسم الوجهة السياسية واتخاذ القرارات المناسبة ".

واضاف ان القيادة الوطنية الموحدة ضمن هذا المشروع ستناقش الوضع الداخلي الفلسطيني وذلك بالاتفاق مع الحكومة الفلسطينية الحالية باعتبارها الجسر الذي توحدت عليه القوى الوطنية والاسلامية" .

ويدعو مشروع الجبهة الشعبية الى ان تكون هذه القيادة الموحدة مؤقتة تنتهي باجراء انتخابات ديموقراطية شاملة وتشكل نتائج الانتخابات القيادة التي يمكن ان تحد الوجهة السياسية وغير السياسية للشعب الفلسطيني .