لجنة تحقيق حول الأحداث الأخيرة والتحريض يعيقان انعقاد جلسة لجنة المتابعة الفلسطينية..

لجنة تحقيق حول الأحداث الأخيرة والتحريض يعيقان انعقاد جلسة لجنة المتابعة الفلسطينية..

شكك كايد الغول عضو لجنة المتابعة الفلسطينية العليا للقوى الوطنية والاسلامية فى امكانية بدء جلسات الحوار الداخلي بين الفصائل الفلسطينية اليوم الثلاثاء

وقال الغول ان اجتماع اللجنة التمهيدية الذي كان مفترضا ليلة امس تمهيدا لانطلاق الحوار الداخلي بين الفصائل الفلسطينية قد فشل".

واشار " الى انه من المشكوك فيه ان تبدأ اليوم جلسات الحوار لعدم اكتمال عملية تسلم لجنة المتابعة اسماء مندوبي بعض الجهات المقرر مشاركتها في الحوار الداخلي مشيرا الى ان الاجواء المتوترة في الاراضي الفلسطينية تشكل عائقا اخر امام انعقاد اللجنة".

الى ذلك اعلن ابراهيم ابو النجا منسق لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والاسلامية ان جولة الحوار الوطني الشامل المرتقبة والوشيكة بمشاركة 13 فصيلاً والتي تهدف الى تشكيل حكومة الوحدة الوطنية ستبدأ اذا ما توفرت الاجواء المناسبه لها وسيكون ممثل حركة »فتح« في الحوار ماجد ابو شماله وممثل حركة حماس جمال ابو هاشم وعن الجهاد الاسلامي خالد البطش وعن الجبهة الشعبية الدكتور رباح مهنا وسيمثل الجبهة الديمقراطية رمزي رباح .

واوضح ابو النجا فى تصريح ادلى به لصحيفة القدس أن اللجنة ستواصل اليوم جهودها مع قادة حركتي فتح وحماس من اجل اطلاق الحوار مشددا على أن الجميع لديه رغبة جادة في ذلك الا ان هناك معوقات ما زالت ماثلة خاصة في الاختلاف حول لجنة التحقيق بالاحداث الاخيرة والتجاوزات فيما يتعلق بقضية التحريض معربا عن امله بان تتغلب الرغبات على المعيقات.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019