مؤسسات اللاجئين في غزة تدعو لرفع الغطاء السياسي عن الفريق الفلسطيني المشارك في صياغة "وثيقة جنيف"

مؤسسات اللاجئين في غزة تدعو لرفع الغطاء السياسي عن الفريق الفلسطيني المشارك في صياغة "وثيقة جنيف"

دعت مؤسسات فلسطينية تعنى بشؤون اللاجئين في قطاع غزة إلى ضرورة محاسبة أعضاء الفريق الفلسطيني الذي شارك في صياغة ما يسمى ب "وثيقة جنيف" .

وحسب مصادر صحفية ل" عرب 48 " فقد أكدت هذه المؤسسات إنها ستدعو المؤسسات التي تعمل بها الشخصيات المشاركة في صياغة وثيقة جنيف من أجل اتخاذ إجراءات محاسبة بحقّهم لما ألحقوه من أضرار في إحدى أهم القضايا الوطنية وهي قضية اللاجئين .

و حسب المصادر فقد أوضح الباحث في شؤون اللاجئين و عضو اللجنة التحضيرية للتجمّع الوطني للدفاع عن حق العودة، رمزي رباح، بأن اللجنة التحضيرية و اللجان الشعبية للاجئين بصدد إطلاق حملة وطنية واسعة خلال الأيام القليلة القادمة لمواجهة "وثيقة جنيف" .

وأشار رباح إلى أن هذا الأسبوع سيشهد تحرّكات كبيرة من ضمنها جمع تواقيع حول مذكرة تندّد بالوثيقة والموقعين عليها و عقد لقاءات شعبية إلى جانب توجيه رسائل إلى المجلس التشريعي و اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير لمحاسبة الشخصيات التي تورّطت في التوقيع على الوثيقة .

و دعا إلى رفع الغطاء السياسي عن الشخصيات التي شاركت في المباحثات و التوقيع على الوثيقة و نزع أية صفة تمثيلية عنها و إدانة موقفها و تفرّدها في بحث قضايا مصيرية من وراء ظهر الشعب و مؤسساته الوطنية . و اعتبر رباح ما جرى من مشاركة مجموعة فلسطينيين في صوغ وثيقة جنيف اختراقاً سياسياً يجب التصدّي له و وقفه .

و أكّدت المذكرة أن الوثيقة تقدّم صك براءة لدولة الاحتلال عن مسؤوليتها التاريخية و القانونية عن الاقتلاع القسري للاجئين و طردهم من أرضهم. و اعتبرت المذكرة وثيقة جنيف بأنها تقدّم حلاً "مفروضاً و قسرياً" يقوم على خمسة خيارات لتوطين اللاجئين تحت عنوان اختيار مكان السكن الدائم!!.