مبادرة من الجبهة الشعبية لتوسيع لجنة المتابعة وتفعيل عملها وتحسين أدائها..

مبادرة من الجبهة الشعبية لتوسيع لجنة المتابعة وتفعيل عملها وتحسين أدائها..

قدمت الجبهة الشعبية في محافظة رفح مبادرة إلى كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي تدعو إلى توسيع لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية لتضم إلى جانب الممثلين المسئولين الأوائل لفصائل العمل الوطني والإسلامي شخصيات وطنية يتم التوافق عليها.

كما نصت المبادرة على ان يشكل ممثلو القوى "المكتب المصغر للجنة"، لمتابعة القضايا اليومية. وان يواصل المكتب المصغر اجتماعاته الأسبوعية لتصريف مختلف القضايا في المحافظة.

واشارت المبادرة الى انه من الضروري أن تجتمع اللجنة بقوامها الكامل مرة كل شهر وعند الضرورة، حيث تناقش التقارير المقدمة من المكتب المصغر وان تشكل اللجنة لجان اختصاص حسب الحاجة في كافة المجالات.

من جهته اعتبر إياد عوض الله عضو لجنة المتابعة عن الجبهة هذه المبادرة أنها تهدف إلى تعزيز العمل الوحدوي بين كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي، خصوصاً بعدما شهدته لجنة القوى في رفح تراجعاً في أدائها خلال الأشهر السابقة، جراء ما شهدته الساحة الفلسطينية من انقسامات وخلافات.

وأكد عوض الله بأن هذه الخطوة تأتي ضمن سلسلة من الفعاليات التي قررت الجبهة الشعبية القيام بها، من أجل إيجاد صيغة يتوافق حولها الجميع، للقضاء على ظاهرة الاقتتال الداخلي، وتعزيز الوحدة الوطنية، منوهاً على أن الأيام المقبلة ستشهد تطورات ملحوظة في هذا السياق.

يذكر أن القوى الوطنية والإسلامية في رفح ستعقد اجتماعاً يوم الأحد الموافق 21/1/2007 م لمناقشة هذه المبادرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018