محكمة عسكرية اسرائيلية تفرض حكما بالسجن المؤبد لـ29 مرة على اربعة فلسطينيين

محكمة عسكرية اسرائيلية  تفرض حكما بالسجن المؤبد لـ29 مرة على اربعة فلسطينيين

فرضت المحكمة العسكرية الإسرائيلية، المقامة بالقرب من حاجز سالم، قضاء جنين، حكماً بالسجن المؤبد التراكمي لـ29 مرة، تضاف اليها 20 سنة سجن فعلية، على كل واحد من الفلسطينيين الاربعة المتهمين بالتخطيط والمساعدة على تنفيذ العملية الانتحارية التي وقعت في فندق بارك، في نتانيا، عشية عيد الفصح العبري، العام الماضي، والتي اسفرت عن مقتل 29 اسرائيليا.

والمح رئيس المحكمة الى الحكومة الاسرائيلية كي تشرع فرض حكم الاعدام على منفذي العمليات ضد الاسرائيليين، وزعم ان مثل هذه الحالة، عملية فندق بارك، تسوغ اصدار حكم بالاعدام.

وهذه هي المرة الثانية، خلال أقل من شهر التي يلمح فيها قاض في محكمة عسكرية اسرائيلية الى الحكومة كي تدرس فكرة تطبيق حكم الاعدام على الفلسطينيين. وكان المستشار القضائي للحكومة قد رفض فرض حكم الاعدام، في رد قدمه الى المحكمة العليا، على التماس كانت قدمته عائلات بعض ضحايا العمليات.

يشار الى ان المعتقلين هم، باسط عودة وفتحي خطيب ومهند شريم ومعمر ابو شيخ.

وقد رفض شريم الاعتراف بصلاحية المحكمة بمقاضاته، فخرج من القاعة، وصدر الحكم ضده غيابياً.


كما رفض المعتقلون الاعراب عن ندمهم امام المحكمة، بل اكدوا "مقاومة الاحتلال والعمليات ستتواصل، طالما كانت الاراضي الفلسطينية خاضعة للاحتلال".