مسلحون فلسطينيون يقصفون مقرا عسكريا في مستوطنة نفيه دكاليم واصابة 10جنود

مسلحون فلسطينيون يقصفون مقرا عسكريا في مستوطنة نفيه دكاليم واصابة 10جنود

ذكرت وسائل الإعلام الاسرائيلية صباح اليوم ان عشرة جنود إسرائيليين اصيبوا بجراح مختلفة، عندما سقطت عدة قذائف هاون، أطلقها مسلحون فلسطينيون من مدينة خان يونس، على موقع لجيش الاحتلال، يقع في شبكة مستوطنات غوش قطيف غرب مدينة خان يونس.

وذكرت المصادر ذاتها انه تم نقل الجنود المصابين الى مستشفى داخل إسرائيل لتلقي العلاج، فيما رد هؤلاء بقصف مدينة ومخيم خان يونس .

وافادت مراسلتنا في غزة / الفت حداد نقلا عن شهود عيان في المدينة، ان قوات الاحتلال فتحت صباح اليوم نيران أسلحتها الرشاشة بصورة عشوائية ومكثفة في مدينة ومخيم خان يونس. واضاف الشهود ان جنود الاحتلال قصفوا المخيم الغربي والحي النمساوي ومنطقة الربوات الغربية، في المدينة بالرشاشات، من مختلف مواقع الاحتلال التي تحيط بخان يونس من الشمال والغرب والجنوب .

وحسب المصادر فأنه لم تقع إصابات في الأرواح ، الا ان عددا من المنازل أصيب بأضرار.

وفي وقت لاحق أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، مسئوليتها عن قصف مقر قيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي في مستوطنة "نفيه دكاليم" غربي مدينة خان يونس صباح اليوم.

وقال بيان وزع على وسائل الإعلام بمدينة غزة "تعلن كتائب الشهيد عز الدين القسام مسئوليتها عن قصف ما يسمى مغتصبة "نفيه دكاليم" المقامة على أراضي مدينة خان يونس بخمسة قذائف هاون صباح اليوم".

واشار البيان "الى اعتراف الإذاعة الإسرائيلية بسقوط القذائف على مقر جيش الاحتلال في المغتصبة، مما أدى الى إصابة ثمانية جنود اعترف بهم الصهاينة حتى كتابة البيان".

يذكر ان بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية كانت قد ذكرت ان عدد المصابين هو عشرة جنود وذكر البيان ان كتائب القسام كانت قد قصفت المستوطنة المذكورة منتصف الليلة الماضية بثلاثة قذائف هاون .

وشدد بيان القسام "على ان هذا القصف يأتي استمرارا للرد على جرائم الاحتلال بحق أهلنا واستهداف مجاهدينا ، وتأكيدا على خيار المقاومة في مواجهة الاحتلال