مسيرة حاشدة في الخليل تطالب بإطلاق سراح كافة الأسرى في السجون الاسرائيلية

مسيرة حاشدة في الخليل تطالب بإطلاق سراح كافة الأسرى في السجون الاسرائيلية

بمشاركة المئات من الاهالي وممثلين عن الفعاليات والمؤسسات الوطنية وذوي وأهالي الأسرى، شهدت محافظة الخليل بعد ظهر اليوم، مسيرة حاشدة تضامناً مع الأسرى والمعتقلين الفلسطينين والعرب في السجون الاسرائيلية.

وأكد المشاركون في المسيرة على ضرورة إطلاق سراح كافة الأسرى والمعتقلين من سجون الاحتلال دون تمييز.

واعتبر المشاركون، الذين طالبوا الجهات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان وجامعة الدول العربية التدخل للإفراج عن آلاف الأسرى، أن قضية الأسرى والمعتقلين تكتسب أهمية كبرى لدى المجتمع الفلسطيني، وهي مؤشر حقيقي على مدى استعداد الحكومة الإسرائيلية للتقدم في عملية السلام، والوصول إلى تسوية نهائية للصراع، تضمن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية التي احتلت في 1967.

وانطلقت المسيرة التي تميزت بمشاركة واسعة من الأطفال والنسوة، من أمام مقر الصليب الأحمر في المدينة، وجابت شارع عين سارة وصولاً إلى ساحة "مدرسة ابن رشد".

ورفع المشاركون في المسيرة مئات الصور وملصقات تحمل صور الأسرى في سجون الاحتلال إلى جانب الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات منددة بإجراءات سلطات الاحتلال التعسفية داخل السجون، وأخرى تحيي صمود الأسرى، واختتمت المسيرة بمهرجان حاشد، نظم في ساحة "مدرسة ابن رشد"، تخلله إلقاء العديد من الكلمات من أهالي وذوي الأسرى، حيث أكدوا خلالها على ضرورة الإفراج عن أبنائهم من سجون الاحتلال.