مصدر امني فلسطيني: "الجيش الاسرائيلي لم يتوصل الى السائق المختطف إلا بفضل مساعدات الطيراوي"

مصدر  امني فلسطيني: "الجيش الاسرائيلي لم يتوصل الى السائق المختطف إلا بفضل مساعدات الطيراوي"

رفض مصدر امني فلسطيني، في رام الله، صباح اليوم (الاربعاء) ادعاء الجيش الاسرائيلي بأنه لم يتلق اية مساعدة فلسطينية في العثور على سائق سيارة الاجرة الاسرائيلي، إلياهو غورئيل، الذي تم اطلاق سراحه، الليلة الماضية.

وقال المصدر لموقع صحيفة "يديعوت احرونوت" على شبكة الانترنت، إن المعلومات التي نقلها جهاز المخابرات الفلسطينية العامة برئاسة توفيق الطيراوي، في الساعات الأخيرة، هي التي أدت عمليًا إلى العثور على غورئيل. وحسب أقواله، "كان التعاون بين جهاز المخابرات العامة وجهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) كبيرًا. مضيفا "ان التنسيق والمعلومات التي نقلت للجانب الإسرائيلي هي التي أوصلت إلى غورئيل".

وأضاف المصدر الفلسطيني أنه منذ لحظة اختطاف غورئيل، أقام رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية غرفة طوارئ خاصة، برئاسة ضابط برتبة مقدم في المخابرات الفلسطينية العامة. وأفادت مصادر فلسطينية في مدينة رام الله أن العناصر التابعة لجهاز المخابرات الفلسطيني برئاسة الطيراوي بذلت جهودًا جبارة من أجل العثور على غورئيل، وذلك بهدف الحفاظ على الهدنة الفلسطينية المؤقتة التي أعلنتها الفصائل الفلسطينية المعارضة.

يشار الى ان جهاز الشاباك الاسرائيلي وسلطات الاحتلال تطارد الطيراوي شخصيا وتطالب بتسليمه لها، بادعاء تورطه في عمليات ضد اسرائيل. وقد تهكمت مصادر اسرائيلية، في تصريحات اذاعية، على المساعدات التي قدمها الطيراوي، في عملية البحث عن غورئيل، زاعمة انه يريد بذلك "التصالح مع اسرائيل وشراء حريته"