مقتل فلسطينيين وإصابة 8 آخرين في تجدد الإشتباكات في خان يونس جنوب القطاع..

مقتل فلسطينيين وإصابة 8 آخرين في تجدد الإشتباكات في خان يونس جنوب القطاع..

قتل فلسطينيان وأصيب ثمانية آخرون بجراح مختلفة، اثر تجدد الاشتباكات المسلحة وعمليات الخطف بين حركتي فتح وحماس في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.


وقالت مصادر طبية فلسطينية إن أحد عناصر حركة حماس ويدعى عمر شراب (22 عاما) قتل جراء إصابته بعيار ناري في الرأس، كما قتل علاء عليان (19عاما) نتيجة إصابته بعيار ناري فى الصدر في المنطقة الشرقية بمدينة خان يونس.

كما تجددت عمليات الخطف بين الطرفين حيث أقدم مسلحون من قبل حركة فتح بخطف قيادى بارز في كتائب القسام يدعى أشرف فروانه واثنين من مرافقيه في المدينة وحملت حماس حركة فتح مسؤولية الخطف.

كما اتهمت حركة فتح حركة حماس باختطاف أحد كوادر كتائب شهداء الأقصى ويدعى عبد السلام القصاص ومرافقه إياد الحداد بالقرب من شارع صلاح الدين بغزة.

وفي حي الشجاعية شرق مدينة غزة قال شهود عيان إن مركز الشرطة في المنطقة تعرض لإطلاق نار كثيف ما أدى إلى إصابة أحد حراس المركز نقل على اثرها الى المشفى لتلقى العلاج.

في تلك الأثناء هز انفجار قوي مقر حركة فتح في بيت حانون شمال قطاع غزة، ما أدى إلى حدوث أضرار مادية جسيمة في المبنى، وقال شهود عيان إن الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة زرعت في المكان .

وتأتي هذه التطورات عقب وقت قصير فقط من مبادرة مكونة من خمس نقاط طرحها الوفد الامني المصري على رئيس الوزراء، إسماعيل هنية، وتتضمن سحب المسلحين من كافة الشوارع وإزالة كافة أشكال التوتر، والإفراج عن جميع المختطفين وإزالة الحواجز التي نصبت في الشوارع، وأن تكون الشرطة الفلسطينية هي الجهة الوحيدة المخولة بالتحقيق فى القضايا الأمنية، وتقوم حركتا حماس وفتح بتقديم كشوفات بمن لهم علاقة بالأحداث الأخيرة .

وتأتي أيضا في أعقاب دعوة وجهها العاهل السعودي للفصائل الفلسطينية للتوجه إلى مكة المكرمة من أجل استئناف الحوار لإنهاء التوتر الحاصل والإعلان عن تشكيل حكومة وحدة وطنية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018