مكتب زباد هب الريح ينفي نبأ تعيينه رئيسا لجهاز الأمن الوقائي في الضفة الغربية

مكتب زباد هب الريح ينفي نبأ تعيينه رئيسا لجهاز الأمن الوقائي في الضفة الغربية

اكدت مصادر مقربة من مكتب زياد هب الريح ان زياد هب الريح لم يتلق مرسوما مكتوبا من قبل رئيس الوزراء الفلسطيني أو من الرئيس ياسر عرفات بتولي منصب رئاسة جهاز الامن الوقائي فى الضفة الغربية خلفا للعقيد زهير مناصرة الذى ما زال على رأس عمله حتى هذه اللحظة.

وكانت مصادر فلسطينية اكدت ان زياد هب الريح سيتولى منصب رئاسة جهاز الامن الوقائي فى الضفة الغربية بدلا من زهير مناصرة الذى يتولى المنصب حاليا وذلك فى اطار التغييرات والاصلاحات التى يقوم بها رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس فى اجهزة الامن الفلسطينية.

وقالت المصادر ان هب الريح تلقى امرا شفويا من قبل رئيس الوزراء محمود عباس ابو مازن ومن الرئيس عرفات بتسير شؤون جهاز الامن الوقائي الا ان مرسوما مكتوبا لم يصدر بذلك.

ويعد زياد هب الريح البالغ من العمر 43 عاما من اعمدة جهاز الامن الوقائي فى الضفة الغربية حيث كان من احد مؤسسي الجهاز فى تونس قبل قدوم السلطة الفلسطينية الى الاراضي الفلسطينية.

وقد اعتقل هب الريح مرات كثيرة، منها فى العام 1980 الى العام 1985 قضاها فى سجن كتسيعوت خرج بعدها فى عملية تبادل للاسرى، والتحق بعدها بجماعة النجاح الوطنية حيث تخصص بدراسة العلوم السياسية وتخرج منها فى العام 1989 وفى تلك الأثناء اعتقل مرات عديدة اداريا.

وتعرض هب الريح للاقامة الجبرية عددا من السنين فى بلدته جنين فرضتها عليه قوات الاحتلال الاسرائيلية على خلفية نشاطات وطنية كان يقوم بها اثناء دراسته فى الجامعة. ويعد هب الريح عضو فى اللجنة الحركية العليا لحركة فتح وأمين سر حركة فتح عن منطقة جنين، وكان الرجل الثاني فى الامن الوقائي اثناء تولي العقيد جبريل الرجوب رئاسة الجهاز.