هنية يؤكد على التمسك بالحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة..

هنية يؤكد على التمسك بالحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة..

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية اليوم، الخميس، فشل الاحتلال الاسرائيلي في " اسقاط الحكومة الفلسطينية او دفعها للتخلي عن مبادئها" مؤكدا أن وجود حماس في الحكم ليس على حساب المقاومة.

وجدد هنية التزام حكومته بحماية الحقوق والثوابت الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة للاجئين، مؤكداً أن حكومة ولدت من رحم المقاومة وبقيت وفية لها.


وشدد هنية خلال مؤتمر نظمته رابطة علماء فلسطين بالتعاون مع وزارة شؤون اللاجئين في قاعة فندق الجزيرة بغزة، اليوم الخميس، بعنوان "حق العودة للاجئين الفلسطينيين"، الموقف الشرعي والسياسي " علي تمسك حكومته بالوحدة الوطنية الفلسطينية والارتقاء بها إلى مستوى التحديات، وقطع الطريق على مشاريع الفتنة بعيداً عن الخلافات السياسية، وتغليب منطق الحوار".

وأوضح هنية أن "العام الماضي بكل تعقيداته لم يسمح يتطبيق البرنامج السياسي، لكننا تمكنا من ايجاد أرضيات يبنى عليها لاحقا". مضيفا " أن الحصار لم يعد له جدوى وصناع القرار الذين اتخذوا فرض الحصار لم يعودوا قادرين على تبرير هذا الحصار أخلاقيا أمام شعوبهم".

وقال " إن الحكومة الفلسطينية لم تسقط وإنما تماسكت ولم تتخل عن حقوق الشعب الفلسطيني ولم تتراجع عن عهد الشهداء والجرحى والأسرى, وقد تمكنت من ترجمة شعار يد تبني ويد تقاوم " مؤكداً الوفاء للمقاومة وعدم المساس، بها حيث لفت إلى أن العمل في الحكومة لن يؤثر على مقاومة الاحتلال.



وأشار هنية إلى معاناة اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات اللجوء والشتات، لافتاً إلى المصاعب الجمة التي تواجه الفلسطينيين في العراق وما يتعرضون له من تهجير وقتل، داعياً القادة العراقيين لتوفير الحماية لهم "لأن الفلسطينيين وضعوا في معركة لا ناقة لهم فيها ولا جمل".

وأوضح أنه أجرى عدة اتصالات مع الرئيس السوري بشار الأسد والإيراني أحمدي نجاد وأمين عام الجامعة العربية عمرو موسى من أجل التدخل لحماية اللاجئين الفلسطينيين في العراق .

ودعا هنية بأن تتوقف الحرب الداخلية في العراق وألا تقع في الشرك الأمريكي الذي يسعى إلى تفجير حروب أهلية في المنطقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018