هنية يحمل الاحتلال والأطراف التي تحاصر الشعب الفلسطيني المسؤولية عن الاحتقان الداخلي..

هنية يحمل الاحتلال والأطراف التي تحاصر الشعب الفلسطيني المسؤولية عن الاحتقان الداخلي..

حمل رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية الاربعاء "الاحتلال الاسرائيلي والاطراف التي تحاصر الشعب الفلسطيني" مسؤولية "الاحتقان الداخلي والتوتر والصراع في الاراضي الفلسطينية".

وقال هنية قبيل الاجتماع الاسبوعي للحكومة الفلسطينية "نحمل مسؤولية
الاحتقان الداخلي ومسؤولية التوتر ومسؤولية الصراع اولا للاحتلال الصهيوني
وللاطراف التى تحاصر الشعب الفلسطيني وللاطراف التى تريد ان تتدخل في الشان الفلسطيني الداخلي.

وأضاف لا يمكن ان نعفي الاحتلال والحصار من اسباب هذا الاحتقان الداخلي".
واضاف هنية "ما زلنا نعيش فصول المأساة في الاوضاع الداخلية بسبب هذا العراك والمشاكل التى لم تتوقف والتي وصلت الى حد صعب وقاس خلال الايام السابقة حيث اريقت الدماء وسقط شهداء وجرحى من ابناء شعبنا الفلسطيني ايا كان موقعه وانتمائه السياسي

وطالب هنية الاربعاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بالكف عن اصدار بيانات تحمل فيها مسؤولية ما يجرى فى الاراضى الفلسطينية لجهات معينة قائلا " نود التاكيد على ان تتوقف اللجنة النتنفيذية التي تنصب نفسها قاضيا وحكما وخصما فى ذات الوقت عن اصدار البيانات وان تنظر للحالة الفلسطينية نظرة شاملة وبعنين اثنين لا بعين واحدة.

وأوضح رئيس الوزراء ان هناك تجاذبات سياسية واختلافات سياسية ولكن الذى نريد ان نؤكده كيف ننظم هذه الخلافات بين ابناء الشعب وكيف لا يتحول هذا الخلاف السياسى الى تراشق بالنار لان ذلك من شانه ان يسعد اعداء هذا الشعب واعداء هذه القضية الذين يخططون ومنذ زمن الى ادخال الشعب فى اتون الحرب الاهلية وصراعات داخلية .

وشدد على ان حكومته لن تتوانى ولن تتوقف عن متابعة كل العابثين بالامن الداخلى وتقديمهم للعدالة مؤكدا وجود نظام وقانون وهذا القانون يسرى على الجميع فى الضفة الغربية وغزة موضحا انه اذا حالت الظروف الادارية والامنية للحكومة لممارسة عملها بالشكل اللازم فى بعض المناطق فهذا لا يعنى ان تسقط الحقوق العامة بالتقادم مهما طال الزمن ومضت عليها الايام .

واوضح هنية ان هناد ارادة حقيقية فى الحكومة الفلسطينية وفى الحركة التي ننتمى اليها نحو تعزيز الوحدة الوطنية وترسيخ الشراكة السياسبة على اساس وثيقة الوفاق الوطني ونحن نبحث فى كل اتجاه ونفتح كل القنوات من اجل تحقيق هذا الهدف الذي نتطلع اليه جميعا كشعب فلسطينيى.

وطالب هنية الدول العربية الشقيقة ان تطبق قرارها الذى اخذته فى الجامعة العربية ورفع الحصار فورا عن الشعب الفلسطيني قائلا " ان الاوان لترجمة هذا القرار على ارض الواقع وتنفيذه عمليا ليشعر به المواطن الفلسطيني وأوضح " ليتحرك العرب والمسلمون وكل الاحرار فى العالم من اجل انقاذ هذا الشعب ومن اجل حماية وحدته الوطنية ومن اجل قطع الطريق على مزيد من الاحتقانات الداخلية التي يكمن ان تدخل ساحتنا فى صراعات داخلية .

من جهة اخرى اشار هنية الى انه جارى عمل الترتيبات اللازمة بين وزارة الاقتصاد الوطني ووزارة المالية ووحدة شؤون المفاوضات لاعادة تنظيم المعابر التجارية لاعادة تنظيمها بشكل يحقق مصالح القطاع الخاص والمواطن على حد سواء .


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018