هنية يعلن أنه لن يتم تشكيل حكومة وحدة قبل الإفراج عن الوزراء والنواب..

هنية يعلن أنه لن يتم تشكيل حكومة وحدة قبل الإفراج عن الوزراء والنواب..

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية اليوم،الجمعة، انه لن يتم الإعلان عن تشكيل حكومة وحدة وطنية إلا بعد إطلاق سراح وزراء الحكومة ونواب لمجلس التشريعي من السجون الإسرائيلية، وعلى رأسهم رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور عزيز الدويك.

وقال هنية في مؤتمر صحفي عقب أدائه صلاة الجمعة في مدينة غزة، إن "حكومة الوحدة الوطنية، التي تم الاتفاق على بدء المشاورات لتشكيلها مع الرئيس أبو مازن، لن يتم الإعلان عنها ما لم يتم الإفراج عن كل الوزراء والنواب، وفي مقدمتهم رئيس التشريعي عزيز الدويك".

ووصف هنية المعاملة التي يعامل بها رئيس المجلس التشريعي من قبل سلطات الاحتلال باللا إنسانية، موضحا أن هذه المعاملة عكست استخفافاً بكل الأعراف والقيم الإنسانية.

وطالب هنية بالإفراج العاجل والفوري عن الدكتور الدويك، والذي وصفه برمز الشرعية الفلسطينية المنتخبة، وعن كافة الوزراء والنواب القابعين في السجون الإسرائيلية.

من جهة أخرى استنكر هنية سياسة قصف المنازل في قطاع غزة وسياسة الاغتيالات في الضفة الغربية "والتي راح ضحيتها خمسة من أبناء الشعب الفلسطيني.

وأكد هنية أن الاحتلال هو مصدر المشاكل في هذه المنطقة، وأن المشكلة في المحتل وليست في الشعب الفلسطيني وليست في فصائل المقاومة الفلسطينية. وطالب كافة المؤسسات الإقليمية والدولية التدخل العاجل من أجل وقف الاعتداءات الإسرائيلية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018