وزارة الخارجية الفلسطينية تندد باستهداف مبنى الوزارة للمرة الثانية

وزارة الخارجية الفلسطينية تندد باستهداف مبنى الوزارة للمرة الثانية

نددت وزارة الخارجية الفلسطينية قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي باستهداف مقر وزارة الخارجية الفلسطينية للمرة الثانية خلال أقل من أسبوع محدثة دمارا كبيرا فيه، مشيرة إلى أن عملية القصف إنما تدل على تخبط حكومة الاحتلال ودخولها في حالة إرباك شديد، تمارس من خلاله عملية تخريب منظم لكل المؤسسات الفلسطينية.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم أن “ إقدام الاحتلال الإسرائيلي على قصف مقر الوزارة للمرة الثانية على التوالي خلال أقل من أسبوع، إنما يدل على حالة الحنق والغضب من نجاح عمال الوزارة من التغلب على أزمة قصف وزارتهم في المرة الأولى، وخوض المعركة الدبلوماسية المتعلقة بها على كافة الصعد، المحلية والإقليمية والدولية.

وأكد البيان أنه تم تشكيل طاقم لإدارة الأزمة، وقد بدأ بالتحرك، وسيواصل تحركه خلال الأيام القادمة، وأن المكاتب والمباني ليست من يتحكم بالعمل بل الأشخاص والإرادة .

وطالبت الوزارة، في بيانها، المجتمع الدولي بوقفة جادة لإيجاد الآليات الملائمة لمحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين ووقف العدوان على الشعب الفلسطيني

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018