وزارة الصحة الفلسطينية: 101 فلسطينيا استشهدوا خلال الشهر الماضي

وزارة الصحة الفلسطينية: 101 فلسطينيا استشهدوا خلال الشهر الماضي

أعلنت دائرة الاعلام الصحي الفلسطينية في تقرير اصدرته اليوم ، ان عدد الشهداء الذين سقطوا خلال الشهر الاخير في الاراضي الفلسطينية، بلغ 101 شهيدا وشهيدة، بينهم 26 طفلا.
وبين التقرير ان قوات الاحتلال الاسرائيلية ارتكبت خلال عدوانها على المناطق الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، خمس مجازر في الشهر المنصرم، في كل من البريج والنصيرات وطمون وجنين وجباليا وبيت لاهيا حيث استشهد في هذه المجازر 42 فلسطينيا، واصيب نحو 201 اخرين، معظمهم من النساء والاطفال وكبار السن العزل .
واكد التقرير ان القوات الاحتلالية استخدمت كافة الوسائل لايقاع هذا العدد الكبير من الشهداء في شهر واحد من خلال عملياتها العسكرية واجتياحها واحتلالها للمدن والمخيمات وارتكاب الجرائم بحق الأطفال والنساء، وهدم ونسف المنازل وتدميرها واعتقال المئات والقصف وإطلاق القذائف والصواريخ، والنيران الكثيفة على المنازل، واستهداف المدنيين الآمنين واستمرار القتل المتعمد والاغتيالات.
وبين التقرير وبالتفصيل احداث المجازر التي ارتكبت بحق ابناء الشعب الفلسطيني وتضمن سجلا باسماء الشهداء وكيفية اصاباتهم، الى جانب اسماء الجرحى وحالتهم الصحية.
الى ذلك اشار التقرير الى الاعتداءات الاحتلالية على المؤسسات الصحية الفلسطينية بشتى اشكالها، من استهداف سيارات الاسعاف باطلاق النار عليها بشكل مباشر ومنعها من نقل الجرحى، الى المستشفيات التي تعرضت، ايضا، الى اعتداءات الاحتلال واقتحامها دون مراعاة القوانين والشرائع الدولية التي تحرم ذلك والاعتداء على الاطباء الفلسطينيين .
واعتبرت وزارة الصحة ما يحدث لأبناء الشعب الفلسطيني استمراراً لمسلسل المجازر والجرائم الوحشية التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلية، وقالت إن هذه الممارسات الإسرائيلية تخالف اتفاقية جنيف الرابعة وهى خرق فاضح لاتفاقيات الصليب الأحمر الدولي ولقرارات منظمة الصحة العالمية.
وناشد التقرير الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة، كوفي عنان، وسيرجيو فيير ديميلو مفوض حقوق الإنسان، ومدير عام منظمة الصحة العالمية وكذلك رئيس جمعية الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر ليمارسوا ضغوطا على إسرائيل لتطبيق الاتفاقيات الدولية"، كما تطالب وزارة الصحة بإرسال قوات دوليه لحماية الشعب الفلسطيني ومراقبين دوليين ليكونوا شهودا على هذه الأحداث المروعة والمخالفة لكل الشرائع والقوانين والاتفاقيات، كما تطالب الوزارة إسرائيل بتطبيق القوانين الدولية لحماية الطواقم الطبية والمسعفين وفرق الإنقاذ وسائقي سيارات الإسعاف في فلسطين من الممارسات الإسرائيلية البشعة التي ترتكبها ليل نهار.