وزارة شؤون اللاجئين تحذّر من مخطط دموي لملاحقة اللاجئين الفلسطينيين في العراق

وزارة شؤون اللاجئين تحذّر من مخطط دموي لملاحقة اللاجئين الفلسطينيين في العراق

أكدت وزارة شؤون اللاجئين وجود مخطط ومسلسل دموي لملاحقة اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في العراق لترحيلهم وإلغاء وجودهم بالكامل.
ونددت الوزارة بشدة في بيان صحافي أصدرته اليوم، بمقتل سبعة لاجئين فلسطينيين في العراق خلال الـ48 ساعة الماضية، داعية الحكومة العراقية إلى التحرك الفوري والعمل على حماية الفلسطينيين المقيمين في العراق.
وقالت إن هذه الحادثة النكراء تأتي في ظل الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الفلسطينيون من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي وفي ظل الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني وعلى حكومته المنتخبة، مؤكدة أن مقتل الفلسطينيين السبعة جاء على أيدي مليشيات مشبوهة تعمل بشكل قوي على ترحيل الفلسطينيين من العراق .
وبينت أن هذه المليشيات المشبوهة مدفوعة من جهات تسعى لطمس واخفاء الوجود الفلسطيني في أي مكان بالعالم، مؤكدة أن الشعب الفلسطيني اينما تواجد سيبقى صامداً متماسكاً وسيتصدى بكل قوة لكل المحاولات المشبوهة التي تستهدف تواجده وقضيته العادلة.
وطالبت الوزارة الحكومة العراقية المنتخبة القيام بدورها في توفير الحماية اللازمة للفلسطينيين في العراق، داعية جامعة الدول العربية إلى اخذ دورها في تخفيف المعاناة عن اللاجئين الفلسطينيين في العراق .
وأوضحت أنها وجهت الكثير من الرسائل والمناشدات لجامعة الدول العربية بهذا الصدد، مناشدة اتحاد المحامين العرب بتنفيذ ما وعد به من توكيل لجنة محامين للدفاع عن المسجونين الفلسطينيين في العراق.
وأكدت الوزارة أن الفلسطينيين الموجودين داخل الأراضي العراقية ليسوا أكثر من مجرد ضيوف عند إخوانهم العراقيين إلى حين عودتهم إلى ديارهم، وهم ليسوا جزء من الصراع الطائفي في العراق .
وناشدت أحرار العراق من شيعة وسنة وأكراد توفير الحماية اللازمة للفلسطينيين وإخراجهم من دائرة الاستهداف وان توجه البنادق إلى المحتل الذي يقتل أبناء العراق وينهب خيراته بدل أن توجه إلى الفلسطينيين الأبرياء.
ودعت الوزارة كتائب المقاومة المختلفة والمرجعيات الدينية والمسئولين السياسيين في الحكومة والأحزاب العراقية إلى العمل على توفير الأمن والأمان لإخوانهم الفلسطينيين باعتبارهم ضيوفا على أشقائهم جميعاً، مناشدة المؤسسات الحقوقية والإنسانية العربية والدولية متابعة موضوع الفلسطينيين المقيمين في العراق الذين يتعرضون للتهديد والقتل، مع الحكومة العراقية من أجل حمايتهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018