وزير الدولة الفلسطيني للشؤون الأمنية ينفي تعيين موعد لعقد لقاء بينه وبين عاموس غلعاد

وزير الدولة الفلسطيني للشؤون الأمنية ينفي تعيين موعد لعقد لقاء بينه وبين عاموس غلعاد

نفى محمد دحلان وزير الدولة الفلسطيني للشؤون الأمنية الأنباء التي اوردتها صحيفة يديعوت احرنوت العبرية حول عقد لقاء أمنى بينه وبين عاموس غلعاد رئيس الطاقم الإسرائيلي للمفاوضات الأمنية مع الفلسطينيين يوم الخميس المقبل. وقال دحلان "ان هذه الأنباء عارية عن الصحة تماما " وقال انه لا علم له بهذه المعلومات على الاطلاق مؤكدا انه غير جاهز لعقد مثل هذه اللقاءات في الوقت الحالي، كما اضاف: "لم أقم بأي اتصالات مع الجانب الإسرائيلي لتنسيق اللقاء المزعوم".

وأفادت مراسلتنا في غزة، ألفت حداد، ان الوزير محمد دحلان كان قد قال في تصريحات صحفية " انه منشغل هذه الأيام في إعادة ترتيب وتنظيم وتوحيد كافة أفرع وزارة الداخلية الفلسطينية لاعادة تفعيلها من جديد، ووضع الخطط لتسيير عملها في المستقبل".
وحول ما ذكرته صحيبفة يديعوت احرنوت العبرية اول امس والتي قالت فيها "ان الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي يعدان مخططا للخروج من الانتفاضة، وتنفيذ خطة " غزة أولا" ، من خلال عمل قوات الأمن الفلسطينية بقيادة محمد دحلان وبصورة تدريجية لوقف العمليات داخل قطاع غزة" نفى دحلان صحة هذه الانباء التي ذكرتها الصحيفة وقال "انه لم يجر أي مباحثات مع الجانب الإسرائيلي بهذا الشأن معتبرا ان تسريب هذا الإشاعات يأتي لتحسين صورة إسرائيل أمام الرأي العام العالمي "ووصفها " بأنها من خيالات بعض الاطراف في الجهات الأمنية الإسرائيلية.