القوى الوطنية والإسلامية في رام الله تدعو للمشاركة في النشاطات لرفع الحصار عن غزة..

 القوى الوطنية والإسلامية في رام الله تدعو للمشاركة في النشاطات لرفع الحصار عن غزة..

دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله كافة الفعاليات والتجمعات ومنظمات المجتمع المدني على امتداد الوطن للانخراط الفاعل في برنامج العمل لرفع الحصار عن قطاع غزة، ووقف العدوان المستمر ضد أبناء شعبنا بما في ذلك استمرار الاعتقالات الجماعية وأعمال الاستيطان وتشديد عزل القدس عن محيطها الفلسطيني.

واستنكرت القوى بشكل خاص قرار الحكومة الإسرائيلية بمصادرة مئات الدونمات من أراضي بلدتي الظاهرية ودورا عقب اجتماعاها الأسبوعي في رام الله المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه هذا العدوان المستمر حيث أن استمرار الاستيطان وتكثيفه سيقضي على كل فرصة ممكنة لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، كما طالبت القوى القيادة الفلسطينية بالتوقف عن المفاوضات في ظل استمرار بناء جدار الضم والتوسع وسياسة مصادرة الأراضي.

وفي الشأن الداخلي، توقفت القوى الوطنية والإسلامية أمام ما حدث في رام الله ووفاة الشيخ المرحوم مجد البرغوثي في أحد مراكز التوقيف التابعة للسلطة، وأكدت القوى على ضرورة استعادة الوحدة واللحمة لشعبنا ومؤسساته وحركته الوطنية، ووقف مسلسل النزف الذي يضعف قدرة شعبنا على الصمود ومواجهة مخططات الاحتلال.

كما دعت القوى الوطنية والإسلامية إلى إغلاق ملف الاعتقالات السياسية أيا كان مصدرها، وطالبت السلطة بتشكيل لجنة تحقيق تحت إشراف القضاء لكشف ملابسات وفاة المرحوم البرغوثي مع تحديد سقف زمني لهذا التحقيق وإطلاع الرأي العام الفلسطيني على نتائجه.

وأكدت القوى على ضرورة تفعيل إشراف القضاء الفلسطيني على مراكز التحقيق لضمان التطبيق الحازم والشفاف للقانون، وأهابت القوى بلجان الاختصاص في المجلس التشريعي لأخذ دورها الفاعل في الرقابة على أداء السلطة التنفيذية وأجهزتها المختلفة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018