بعد اعتقاله لمدة 24 ساعة، شرطة الاحتلال تقرر اطلاق سراح أمين سر الهيئة الإسلامية العليا الشيخ التميمي

 بعد اعتقاله لمدة 24 ساعة، شرطة الاحتلال تقرر اطلاق سراح أمين سر الهيئة الإسلامية العليا  الشيخ  التميمي

قررت سلطات الاحتلال الاسرائيلي اطلاق سراح أمين سر الهيئة الإسلامية العليا في القدس وقاضي القضاة في فلسطين وخطيب المسجد الإبراهيمي في الخليل الشيخ تيسير بيوض التميمي، بعد اعتقال دام نحو 24 ساعة، بحجة التحريض على الاحتلال.

وكانت شرطة الاحتلال في القدس قد اعتقلت التميمي، مساء امس الاثنين واقتادته إلى سجن المسكوبية في القدس الغربية. وقررت مساء اليوم، عدم تقديمه الى القضاء. الا ان المحكمة اصدرت امرا الى التميم يلزمه بالمثول للتحقيق في مراكز شرطة الاحتلال، متى طلب اليه ذلك!

وقد اعتقل الشيخ التميمي عند أحد أبواب الأقصى وبرفقته أربعة قضاة شرعيين وهم في طريقهم للصلاة في المسجد. وكان التميمي حضر إفطارا جماعيا في شرقي القدس قبل اعتقاله.

ولست هذه المرة الأولى التي تقدم سلطات الاحتلال على اعتقال الشيخ التميمي اذ سبق ان تم اعتقاله بتاريخ 8/9 كما يشار الى ان سلطات الاحتلال كانت احتجزت التميمي في منتصف شهر آب هذا العام وحققت معه طوال خمس ساعات في قسم الشرطة، وقوات "حرس الحدود" في مستوطنة "كريات اربعة" المقامة على اراضي الخليل.

واجبرت قوات الاحتلال في حينه، الشيخ التميمي، على دفع غرامة مالية مقدارها 3000 شاقل اسرائيلي بحجة التحريض، تمهيداً لتقديمة للمحاكمة بادعاء انه اساء في خطبة الجمعة لرئيس الحكومة الاسرائيلي اريئيل شارون.

وكان التميمي قد اعتقل في 15/ اب، امام الحرم الابراهيمي بعد انتهاء صلاة الجمعة اثر خطبته التي تحدث فيها عن مكانة المسجد الاقصى المبارك، وضرورة الدفاع عنه وبقية المقدسات الاسلامية.