مواطن فلسطيني يقاضي السلطة الوطنية لاعتقاله سابقا

 مواطن فلسطيني يقاضي السلطة الوطنية لاعتقاله سابقا

ذكرت مصادر مقربة من البروفيسور عبد الستار قاسم انه رفع قضية تعويض ضد السلطة الفلسطينية بسبب اعتقاله لمدة ستة أشهر عام 2000 بلا سبب.حيث قامت السلطة الفلسطينية باعتقال الدكتور قاسم بتاريخ 18/شباط/2000 وزجت به في أحد سجون أريحا لمدة ستة أشهر.

وقال البروفسور قاسم في لقاء مع صحافيين في نابلس انه لم يعرف حتى الآن سبب اعتقاله في حينه، ولا يعرف سبب الإفراج عنه. ويقول بأنه رفع قضية في المحكمة العليا ضد ذلك الإجراء، وصدر قرار بالإفراج عنه. لكن السلطة الفلسطينية لم تفرج عنه.

يذكر أن الدكتور قاسم الممنوع من السفر على مدة أكثر من خمسة وعشرين عام ، وكان قد حصل على إجازة التفرغ العلمي من جامعة النجاح في تلك السنة، وما كان من السلطة الفلسطينية إلا الإقدام على اعتقاله.

ويقول بأن تفرغه كان اعتقاليا وليس علميا. ومن الجدير بالذكر أن الدكتور قاسم قد أصيب بمرض التهاب الشرايين الدقيقة بسبب هذا الاعتقال، وهو مرض خطير تظهر آثاره السلبية تدريجيا مع الزمن.

وقال البروفسور قاسم أن القضية الآن في محكمة بداية رام الله، ونحن بانتظار فاعلية القضاء الفلسطيني بحسب قوله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018