10 شهداء بينهم طفل في السادسة في الشجاعية وشهيد في الضفة بنيران الاحتلال في يوم دام..

10 شهداء بينهم طفل في السادسة في الشجاعية وشهيد في الضفة بنيران الاحتلال في يوم دام..

استشهد فجر اليوم، الأربعاء، قائد سرايا القدس في الضفة الغربية، حسام جرادات ( 43 عاما) في أحد المستشفيات الأردنية متأثرا بجراحه التي اصيب بها الاسبوع الماضي برصاص قوات الإحتلال الخاصة في مخيم جنين.

وكان جرادات اصيب بجراح بليغة نتيجة عملية الاغتيال، تم تحويله امس إلى احدى المستشفيات الاردنية لتلقي العلاج، وذلك بالتنسيق بين الجانب الأردني والدوائر الصحية التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية، حيث تم سابقا التنسيق بين السلطة الوطنية الفلسطينية وإسرائيل من اجل نقله إلى الاردن.

وكان محمود السعدي القيادي في الجهاد الاسلامي قال امس ان الوفد الذي خرج مع حسام جرادات إلى الأردن واجه مصاعب ومشاكل كبيرة مع الاحتلال الإسرائيلي أثناء وصول جرادات إلى جسر أللنبي، حيث اخروا عبوره الى الاردن ساعات طويله ما استدعى تدخل الصليب الأحمر الدولي الذي ساهم في تسهيل الأمور وتيسير سفر جرادات.

وجرى نقل جرادات عقب محاولة اغتياله إلى مستشفيات مدينة نابلس حيث أجريت له عملية جراحية لكن لم يطرأ أي تحسن على حالته الصحية الأمر الذي ادعى نقله إلى إحدى المستشفيات الأردنية.

وينحدر جرادات من مدينة جنين، واعتقل عدة مرات، وخرج من السجون الإسرائيلية قبل عامين حيث بدأت إسرائيل بملاحقته، وتعرض لعدة محاولات اغتيال واعتقال، وأدرج اسمه على رأس قائمة المطلوبين بعد قيادته للسرايا في الضفة الغربية.

يشار الى ان جرادات اصيب خلال محاولة اغتيال اسرائيلية نفذها أفراد من الوحدات الخاصة "المستعربين" حين تسللوا بسيارة فلسطينية دون أن يلاحظهم احد حتى توقفت بشكل مفاجئ وسريع في وسط الحي الذي يسكن فيه جرادات، وظهر من قفص السيارة الخلفي قناص إسرائيلي أطلق النار باتجاه جرادات وأصابه بشكل مباشر ثم لاذت السيارة بالفرار خارج المخيم قبل أن ينكشف أمرها، في نفس الوقت كانت آليات عسكرية عديدة تحتشد في كامل استعدادها على مداخل مدينة جنين الثلاثة وقرب دوار الحمامة داخل جنين، إلا أنها انسحبت عقب العملية.

استشهد ثلاثة فلسطينيين وأصيب اثنان آخران بجراح، يوم أمس الثلاثاء، وذلك جراء إطلاق قذيفة مدفعية تجاه تجمع للفلسطينيين في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وقالت مصادر فلسطينية وشهود عيان أن دبابة إسرائيلية أطلقت إحدى قذائفها تجاه تجمع للمواطنين في حي الشجاعية شرق غزة، ما أدى إلى استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة إثنين آخرين.

وقالت مصادر طبية إن ثلاث جثث وصلت إلى المشفى أشلاء مقطعة، إلى جانب جريحين احدهما طفل في الثالثة من العمر ووصفت حالة الجريحين بأنها ما بين متوسطة وطفيفة.

وأعلنت كتائب عز القسام، الجناح العسكري لحركة حماس أن أحد الشهداء هو احد عناصرها، ويدعى يسري محمد جابر (21) عاماً، من مخيم الشاطئ.

وقالت كتائب القسام في بيان لها أن جابر يعمل في المكتب الإعلامي التابع لها، وكان يغطي ويصور أحداث التوغل الإسرائيلي في حي الشجاعيةاستشهد فلسطينيان وأصيب ثالث يوم أمس، الثلاثاء، خلال عملية اقتحام نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي لمخيم بلاطة بمدينة نابلس بالضفة الغربية.

وقالت مصادر فلسطينية إن أكثر من 30 آلية ودبابة عسكرية إسرائيلية اقتحمت صباح أمس مخيم بلاطة في نابلس، وسط إطلاق نار كثيف وعشوائي، وفرضت طوقا أمنيا على المنطقة، فيما دارت اشتباكات عنيفة بين تلك القوات وبين مقاومين فلسطينيين الذين كانوا يتحصنون في أحد المنازل ما أدى إلى استشهاد مقاومين اثنين وإصابة ثالث بجراح.

وأفاد الشهود أن الآليات الاحتلالية دخلت المخيم وسط إطلاق نار كثيف وعشوائي وقامت علي الفور بمحاصرة منزل في المخيم، وأطلقت النار عليه بشكل مكثف قبل أن تدور اشتباكات في محيطه أدت إلى استشهاد مقاومين.

وأوضحت المصادر أن الشهيدين هما إبراهيم النيدة 25 عاماً " و " هاني حشاش 20 عاماً "، الناشطان في كتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة فتح، استشهدا إثر اشتباكات عنيفة دارت بينهم وبين قوات الاحتلال الإسرائيليأعلنت مصادر فلسطينية الأربعاء أن 6 فلسطينيين استشهدوا، خمسة منهم قضوا جراء إطلاق النار عليهم من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي في حي الشجاعية شرق مدينة غزة فيما استشهد السادس شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية أن الشهداء الخمسة سقطوا بالقرب من منتزه القبة شرق الشجاعية، وذلك حينما أطلق جنود الاحتلال، المتواجدون بالقرب من المنطقة، النار عليهم، كما أطلقت الدبابات الإسرائيلية عدة قذائف تجاههم ما أدى إلى استشهادهم.

وقال الدكتور جمعة السقا مدير العلاقات العامة في مشفى الشفاء في مدينة غزة إن الشهداء هم " ياسر جميل الغرابلي " وابن عمه " رامي جمال الغرابلي " و " رائد سبيتة " و " مهند جندية " وصلوا إلى مشفى الشفاء جثثا هامدة جراء إطلاق النار عليهم من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي .

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال الإسرائيليي التي تعتلي عدداً من منازل الفلسطينيين في المنطقة أطلقت النار بشكل متعمد وعشوائي ما أدى إلى استشهاد خمسة فلسطينيين تمكنت سيارات الإسعاف من انتشالهم من المنطقة بصعوبة جراء شدة إطلاق النار هناك.

وكان مواطن فلسطيني استشهد فجر اليوم جراء إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة بالقرب من محررة " دوغيت " في بلدة بيت لاهيا شمال قطا ع غزة.

وقالت مصادر طبية فلسطينية أن " حسام أبو ركبة 24 عاما " وصل إلى المشفى وهو مصاب بشظايا بجميع أنحاء جسده، جراء إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث فشلت الجهود الطبية في انقاذ حياته

وأضاف شهود عيان أن الشهيد أبو ركبة، الذي يعاني من قصور عقلي، كان يتواجد في منطقة حدودية خاضعة لعمليات جيش الاحتلال الإسرائيلي.


قالت مصادر طبية فلسطينية الأربعاء، إن فلسطينيين استشهدا جراء إصابتهما برصاص جنود إسرائيليين في حي الشجاعية، شرقي مدينة غزة.

وأوضحت المصادر أن إياد خالد السرسك (30 عاما) استشهد بعد إصابته بعيار ناري في الصدر، أطلق عليه من قبل جنود الاحتلال المتوغلين في حي الشجاعية، واوضحت ذات المصادر أن الفتى نضال عبد العزيز الدحدوح ويبلغ الرابعة عشر من عمره " أصيب بجراح خطيرة أدت إلى وفاته علي الفور .

وكان ستة فلسطينيين قد قتلوا صباح اليوم ، خمسة منهم خلال عملية توغل نفذتها الآليات العسكرية الإسرائيلية في عمق حي الشجاعية شرق مدينة غزة فيما قتل السادس الذي يعانى من قصور عقلى فى منطقة عسكرية بالقرب من الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة

وبذلك يصل عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية في حي الشجاعية قبل نحو ثلاثة أيام إلى 17 قتيلاً، وعشرات الجرحى.

وزعمت مصادر إسرائيلية أن العملية العسكرية في حي الشجاعية "تهدف للبحث عن أنفاق بسبب ورود إنذارات أمنية ساخنة عن نية فصائل فلسطينية القيام بعملية عسكرية داخل معبر المنطار كارني".

وادعت مصادر احتلالية الأربعاء أن قوات الاحتلال المتوغلة في شرق مدينة غزة فجرت الأربعاء نفقا حفره فلسطينيون نحو معبر كارني بهدف ارتكاب اعتداء في المعبر.

وادعت المصادر أن قوات الاحتلال كانت قد دخلت حي الشجاعية قبل ثلاثة ايام بعد ورود انذار بمحاولة ارتكاب مثل هذا الاعتداء وتمكنت القوات من اكتشاف النفق الذي يبلغ طوله مئة وخمسين مترا وعمقه ثلاثة عشر مترا وقامت بتفجيره على حد زعم المصادر .


.استشهد فلسطيني متأثرا بجراحه التي أصيب بها صباح الأربعاء، وطفل متأثرا بجراحه التي أصيب بها قبل يوميين، ليرتفع بذلك عدد الشهداء الذين سقطوا اليوم في الشجاعية إلى 10 شهداء.

فقد أعلنت مصادر طبية أن الطفل حسام السرساوي البالغ من العمر ستة أعوام استشهد متأثرا بجراحه التي أصيب بها قبل يومين بنيران الاحتلال.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن حمدي صلاح البنا (32) عاما توفى متأثراً بجراحه البالغة التي أصيب بها إطلاق النار عليه من قبل الجيش الإسرائيلي في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وبينت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة "حماس" في بيان لها إن البنا هو أحد أعضائها وقد استشهد بعد أن أطلق قذيفة "ياسين" باتجاه جرافة إسرائيلية ومن ثم أطلقت عليه النيران من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي فأصيب إصابات بالغة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018