77.2% من الفلسطينيين يؤيدون عملية "الوهم المتبدد"

77.2% من الفلسطينيين يؤيدون عملية "الوهم المتبدد"

عبر %77.2 من الفلسطينيين عن تأييدهم للعملية العسكرية التي نفذتها المقاومة الفلسطينية في كرم أبو سالم، والتي أدت إلى مقتل جنديين إسرائيليين وأسر ثالث، واستشهاد اثنان من المقاومين، جاء ذلك في استطلاع أجراه مؤخرا مركز القدس للاتصال والإعلام نشرت نتائجه اليوم.

وقد أيد أكثرية المستطلعين ( 66.8 %) استمرار مثل هذه العمليات التي تهدف لخطف جنود إسرائيليين كرد مناسب في الظروف السياسية الحالية، وذلك مقابل ( 30.7 %) عارضوها ورأوها ضارة بالمصلحة الوطنية .

وقد عبر %68.8 من المستطلعين عن رفضهم إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي إلا ضمن صفقة تبادل أسرى .

واللافت للانتباه أن هذا التأييد الكبير يأتي بالرغم من أن أكثرية المستطلعين ( 46.7 %) توقعوا أن تنتهي أزمة الجندي الإسرائيلي بإلحاق خسائر بالجانب الفلسطيني مقابل ( 36.9 %) توقعوا أن تحقق مكاسب للجانب الفلسطيني.

كذالك اعتبرت أكثرية كبيرة من المستطلعين ( 60.4 %) أن استمرار إطلاق الصواريخ من الجانب الفلسطيني ضد أهداف إسرائيلية هو رد مناسب في الظروف السياسية الحالية ، في حين قال فقط ( 36 %) أنهم يعارضونها ويرونها ضارة بالمصلحة الوطنية.

وقد ارتفعت نسبة الذين سينتخبون حماس فيما لو جرت الانتخابات اليوم بدرجة قليلة حيث وصلت في هذا الاستطلاع إلى ( 33.1 %) في حين كانت النسبة ( 30.8 %) في استطلاع حزيران - قبل الأحداث الأخيرة. وفي المقابل بقيت نسبة الذين سينتخبون فتح ثابتة تقريبا" أي ( 32.2 %) بعد أن كانت ( 33.2 %) قبل الأحداث، مما يشير إلى أن الأحداث الأخيرة في غزة غيرت التوازن قليلا" لصالح حماس.

في الاستطلاع تم مقابلة عينة عشوائية بلغ عددها 1197 شخصا تزيد أعمارهم عن 18 سنة في الضفة الغربية قطاع غزة بين 6 و 7 تموز الجاري .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018