شهيدان في قطاع غزة والقدس

شهيدان في قطاع غزة والقدس

أعلنت مصادر طبية فلسطينية، مساء أمس الثلاثاء، استشهاد شاب فلسطيني (22عاما) مجهول الهوية من سكان النصيرات إثر تعرضه لأكثر من 10 طلقات نارية في الرأس أطلقها عليه جيش الاحتلال الإسرائيلي المتمركز شرق منطقة المصدر وسط قطاع غزة.

وقال أدهم ابوسلمية الناطق الاعلامي باسم الاسعاف والطوارئ إن طواقم الإسعاف نقلت الشهيد الذي لم تعرف هويته حتى اللحظة جراء التشويه الكبير الذي خلفه إطلاق النار في رأسه، الى مشفى شهداء الاقصى .

وأضاف أن الطلقات النارية التي أطلقت على الجزء العلوي للشهيد شوهت وجهه.

وقال الناطق بلسان جيش الاحتلال إن الجنود أطلقوا النار باتجاه شخص تمت معاينته وهو يقترب من السياج الحدودي.
 
وعلى صلة، أعلنت مصادر طبية عن استشهاد مواطن من صور باهر جنوب شرق القدس، بعد دهسه من قبل جيب عسكري تابع لقوات جييش الاحتلال.

ونقل عن المصادر قولها إن جيبا عسكريا دهس المواطن أمين طالب دبش (30عاما) من حي صور باهر بالقدس، بالقرب من مستوطنة "هار حوماه" المقامة على أراضي جبل أبو غنيم، بشكل متعمد .

وأشارت المصادر إلى أن طواقم الاسعاف التي وصلت الى المكان لم تتمكن من إنقاذ حياته نتيجة إصابته الخطيرة.
 
وكانت قد كتبت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة أن جيبا عسكريا قد صدم "شخصا" بقوة، وأنه على ما يبدو لم ينتبه السائق لوجوده.
 
يذكر أن شهيدا قد سقط يوم أمس في قطاع غزة في حين أصيب خمسة آخرون، وذلك في أعقاب غارات شنها طيران الاحتلال على أهداف مختلفة في القطاع، بذريعة الرد على إطلاق صاروخ غراد سقط بالقرب من مدينة بئر السبع يوم أمس الأول.