عشرات الشباب الفلسطينيين يتظاهرون في القدس احتجاجا على اقتحام الأقصى

عشرات الشباب الفلسطينيين يتظاهرون في القدس احتجاجا على اقتحام الأقصى
صورة توضيحية

تظاهر العشرات من الشباب الفلسطيني، اليوم الأحد، في باب العامود بالقدس، اعتراضا على اقتحامات جماعات المستوطنين للمسجد الأقصى، والمسيرات المتطرفة التي جابت شوارع المدينة والبلدة القديمة في القدس عشية ذكرى "خراب الهيكل" (التاسع من آب) عند اليهود، وسط انتشار لعناصر شرطة الاحتلال والقوات الخاصة.

 
وأكدت أن القدس ليست قضية دينية فقط وإنما سياسية، "القدس قلب القضية وأي انتهاك لها ممنوع السكوت عنه، وأقل ما يمكننا أن نرفع أصواتنا ونرفض هذه السياسات."
 
وقال الشاب ياسين صبيح، إن المدينة تشهد مسيرات متكررة للمستوطنين، وتحت حراسة القوات الخاصة وشرطة الاحتلال، وتقوم جماعات المستوطنين باستفزاز المواطنين وشتمهم وترديد عبارات عنصرية ضد العرب، "اليوم وقفتنا ضد هذا الانتهاك وعدم السماح للمستوطنين باستباحة مقدساتنا وإهانتنا."
 
وأفادت الشابة صابرين طه، بأنه وبعد صلاة العشاء انتشرت قوات الشرطة لتحمي مسيرة متطرفة للمستوطنين، بينما انتشر الشباب المقدسي في الشوارع للدفاع عنها، وهذا أدى لاعتقال عدد منهم، مشددة ضرورة التصدي للهجمة الشرسة للاحتلال ومستوطنيه والتي تبلغ ذروتها في هذه الأيام، حيث لا يوجد أي احترام لحرمة رمضان وما يعنيه هذا الشهر للمسلمين والفلسطينيين.
 
الشرطة تقرر منع اليهود من دخول الأقصى خشية من تصدي المصلين
 
وفي سياق متصل، ذكرت وسائل إعلام اسرائيلية، أن شرطة الاحتلال قررت في وقت سابق اليوم، منع اليهود من الدخول إلى مسجد الأقصى المبارك في أعقاب وصول معلومات عن إمكانية التصدي لهم من المرابطين في المسجد.
 
وكان آلاف اليهود قد وصلوا بعد منتصف الليلة الماضية إلى حائط البراق من أجل الصلاة في ذكرى "خراب الهيكل"، وكان من المقرر أن يدخلوا إلى المسجد.
 
في المقابل، يشهد المسجد الأقصى منذ ليلة أمس حالة استنفار قصوى من المصلين، وقد بدأ المصلون بالتوجه للمسجد الأقصى منذ ساعات فجر اليوم، وآثروا البقاء في المسجد والانتشار في باحاته ومرافقه للتصدي لأي محاولة اقتحام للمسجد من المتطرفين.
 
في حين منعت شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات المسجد الأقصى الخارجية دخول المستوطنين أو السياح الأجانب إلى المسجد الأقصى تحسبا لأي احتكاك مع المصلين الذين يزداد عددهم تباعا.
 
الشرطة اقتحمت المسجد الأقصى واعتقلت شابين ليلة أمس
 
وكانت قوة معززة من جنود وشرطة الاحتلال اقتحمت بعد منتصف الليلة الماضية المسجد الأقصى واعتدت على المعتكفين بداخله، وأجبرت شابين على الخروج منه.
 
يذكر أن منظمة نسائية متطرفة تطلق على نفسها "نساء بالأخضر"، نظمت الليلة الماضية مسيرة شارك فيها مئات المستوطنين وعدد من أعضاء الكنيست، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال، انطلقت من غربي القدس وبمحاذاة أبواب البلدة القديمة في القدس، خاصة باب العامود والساهرة والأسباط، وانتهت عند باب المغاربة الخارجي، وتخللها اشتباكات محدودة بين قوات الاحتلال وشبان من القدس القديمة لدى مرور هذه المسيرة عند باب العامود.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018