السلطة الفلسطينية ستقدم طلب الحصول على دولة غير عضو الى الجمعية العامة في ايلول القادم

السلطة الفلسطينية ستقدم طلب الحصول على دولة غير عضو الى الجمعية العامة في ايلول القادم


 

قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي اليوم السبت انه سيتم ايداع طلب الحصول على دولة غير عضو في الامم المتحدة خلال الاجتماع السنوي للجمعية العامة للمنظمة الدولية في سبتمبر ايلول دون تحديد موعد طلب التصويت عليه.
وقال المالكي للصحفيين في رام الله "استطيع ان اقول ان السيد الرئيس (محمود عباس) في مشاركته في الجمعية العامة في دورتها القادمة وعندما يلقي خطابه المحدد له في 27 سبتمبر ايلول القادم سوف نتوجه الى رئيس الجمعية العامة وزير خارجية صربيا السابق وابلاغه ان فلسطين راغبة في التقدم بطلب للحصول على هذه الصفة (دولة غير عضو)."


واضاف "اذن سوف يتم ايداع الطلب لدى الجمعية العامة منذ تلك اللحظة. سوف نبدأ في الاتصال والتواصل مع كافة مكونات الجمعية العامة من مجموعات اقليمية ومن دول فردية للحديث متى سيكون التاريخ المناسب (لطلب التصويت)."
ورفض المالكي تحديد تاريخ معين لطلب التصويت واكتفى بالقول انه "في العام 2012 سنحصل على دولة غير عضو في الامم المتحدة."
وقال "نريد من الدول مساعدتنا في المشاركة في صياغة مشروع القرار الذي سوف يقدم. وفي اللحظة التي ننهي فيها صياغة مشروع القرار وفي اللحظة التي سوف نتاكد اننا قد حصلناعلى الدعم المطلق من الدول الاعضاء في الجمعية العامة للامم المتحدة سنكون جاهزين للطلب من الجمعية العامة التصويت على مثل هذا القرار."


ويرى مراقبون ان ايداع الطلب دون تحديد موعد للتصويت عليه ربما يجنب الفلسطينيين الدخول في مواجهة مع الادارة الامريكية بحيث تستمر النقاشات لصياغة مشروع القانون الى ما بعد الانتخابات الامريكية المقررة في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.
وقال المالكي "يجب ان نكون واعين بكل تبعات مثل هذه الخطوة. هناك اشارات وصلت ان الكونجرس قد يخرج علينا بتلك الخطوة (وقف المساعدات المالية).. هذا ايضا يجب ان ناخذه بعين الاعتبار ولكن يجب ان لا تخيفنا في عدم الذهاب الى الامم المتحدة للحصول على دولة غير عضو."


جاءت تصريحات المالكي للصحفيين عشية الاعداد لعقد جلسة استثنائية للجنة فلسطين في مجموعة دول عدم الانحياز غدا في رام الله.
وقال ان الهدف من الاجتماع التاكيد "على دعمها (لجنة فلسطين) المطلق للقيادة الفلسطينية في توجهاتها ودعمها المطلق لحقوق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته والتحرر من الاحتلال والاستقلال والحرية."
واوضح المالكي ان السلطة الفلسطينية بانتظار الحصول على موافقة دخول وزراء خارجية دول لجنة فلسطين في مجموعة دول عدم الانحياز الى الاراضي الفلسطينية.


وقال "هناك بعض الدول لا تقيم علاقات دبلوماسية مع اسرائيل لا يمكنها ان تتقدم الى اسرائيل للحصول على فيزا (تأشيرة دخول) او المرور عبر الحواجز او النقاط الاسرائيلية."
واضاف " نحن استكملنا كل الجهود. ما بقي حتى اللحظة وهو الاهم هو موافقة اسرائيل دخول هؤلاء الى الارض الفلسطينية المحتلة."
واعلن المالكي "رؤساء الوفود وهي مشكلة باغلبيتها من وزراء خارجية او نواب وزراء خارجية سوف ينتقلون بطائرات مروحية من مطار ماركا في (العاصمة الأردنية) عمان الى مهبط الطائرات هنا في رام الله في المقاطعة."


واضاف "بقية اعضاء الوفود سيصلون عبر الجسر. سيتم تسهيل دخولهم دون اي احتكاك مع الجانب الاسرائيلي."
وتضم قائمة الدول الاعضاء في لجنة فلسطين كل من اندونيسا وجنوب افريقيا وزيمبابوي وزامبيا وماليزيا ومصر والسنغال وكولومبيا والهند وكوبا وبنجلادش والجزائر.
وقال المالكي ان "الجزائر فضلت عدم المشاركة."
واضاف "وزير الخارجية الاردني ناصر جودة سيكون ضيفا عزيزا على المؤتمر."


ويتضمن جدول اعمال المؤتمر القاء عباس كلمة في الاجتماع وقال المالكي "السيد الرئيس (عباس) سيطلب دعم الحركة للتوجه الى الامم المتحدة للحصول على دولة غير عضو."
وتابع " سيتحدث كافة رؤساء الوفود في الاجتماع ثم سيعرض للنقاش اعلان رام الله وهو اعلان سياسي بكل مكوناته يعبر عن دعمه وتاييده لفلسطين وحقوق الشعب الفلسطيين غير القابلة للتصرف واقامة الدولة ويدين الاستيطان ويديين كل ما تقوم به اسرائيل ويعبر عن دعم القيادة الفلسطينية وتوجهها لى الامم المتحدة."
وأضاف "اعلان رام الله في حال تم اعتماده سيكون اعلانا تاريخيا كجزء من تاريخ حركة عدم الانحياز وموقفها المساند للقضية الفلسطينية."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018