إثر اغتيال ناشط فلسطيني: المقاومة ترد بالقذائف وإسرائيل تقصف أهدافا فلسطينية في غزة

إثر اغتيال ناشط فلسطيني: المقاومة ترد بالقذائف وإسرائيل تقصف أهدافا فلسطينية في غزة

 

أعلنت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مساء اليوم الأحد، سقوط عدد من الصواريخ الفلسطينية على عسقلان وقذائف الهاون على التجمعات السكانية المحاذية لقطاع غزة، ومن ضمنها المجلس الاقليمي "أشكول"، الذي استهدف بسبع قذائف بحسب المصادر الاسرائيلية، دون وقوع إصابات.

وبحسب تقارير اسرائيلية، فإن عدة قذائف هاون سقطت على معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة أيضًا، مشيرة إلى تبادل لإطلاق النار مع المقاومة الفلسطينية جرى في المنقطة دون إبداء تفاصيل أكثر حول الحادث.

وأعلن في وقت سابق اليوم سقوط صاروخ في منطقة مفتوحة بالقرب من كيبوتس "سديروت"، جنوبي إسرائيل، أطلق من قطاع غزة، دون وقوع إصابات أو أضرار.

وطلب الجيش الاسرائيلي من السكان الاسرائيليين عدم مغادرة منازلهم، وعدم السفر على طريق رقم (232)، فيما طلب من مواطنيه النزول إلى الملاجئ خشية إطلاق صواريخ فلسطينية على المستوطنات و"الكيبوتسات" المحاذية لقطاع غزة، إثر عملية الاغتيال التي طالت أحد أفراد المقاومة في وقت سابق اليوم، وهو عيد عوكل حجازي ( 22 عاما).

قصف اسرائيلي لأهداف فلسطينية

وقصفت مدفعية الاحتلال الاسرائيلي مطار غزة الدولي، ومنطقة الجرادات شرق معبر رفح جنوب قطاع غزة، بـ 15 قذيفة مدفعية، واستهدفت عددا من منازل المواطنين قرب مدينة رفح، مخلفة أضرار جسيمة في المنطقة، لكن دون وقوع إصابات.

وذكرت مصادر محلية أن القصف الاسرائيلي استهدف منصة إطلاق صواريخ محلية الصنع في المنطقة، دون أن يسجل القصف وقوع إصابات في الأرواح.

وأضافت المصادر أن صافرات الانذار أطلقت قبل سقوط الصاروخ الذي لم يتسبب بأي أضرار مادية أو إصابات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018