القدس: الاحتلال يقتحم منزل عائلة من راس العامود لإخلائه لصالح المستوطنين

القدس: الاحتلال يقتحم منزل عائلة من راس العامود لإخلائه لصالح المستوطنين

 اقتحم افراد من بلدية الاحتلال صباح اليوم، منزل عائلة حمد لله الكائن في حي رأس العامود في سلوان بالقدس المحتلة، بحسب بلاغ وصل العائلة يوم أمس

وكانت قوة من شرطة الاحتلال يرافقها عدد من موظفي بلدية الاحتلال دهمت المنزل امس، و سلمت مالكيه إبلاغا بأن موعد إخلاء منزلهم لصالح المستوطنين سيكون صباح اليوم الأحد.

وقال مركز معلومات واد حلوة أن المنزل المنوي إخلائه يتألف من غرفة ومنافعها ومساحته تبلغ حوالي 30 متراً مربعاً، حيث يدعي المستوطنون ملكيتهم للأرض المقام عليها المنزل.

وأوضح المركز أن المحكمة الإسرائيلية العُليا أقرت عام 2000 أن الأرض تعود للمستوطنين، وذلك بعد صراع في المحاكم استمر 15 عاما، وبعد عدة اعوام قررت المحكمة أحقية عائلة حمد الله الاستمرار بالسكن في البناء المُقام قبل عام 1989، أما البناء الذي أقيم بعد ذلك فسيتم إخلائه.

وأكدت عائلة حمد الله أنها اشترت الأرض وفق القانون من مختار عائلة الغول، وأنها تقيم على قطعة الأرض بصورة متواصلة منذ العام 1952، ويتمتّعون بحق الاستمرار بالعيش عليها كسكّان محميّين في العقار ولهذا لا يمكن إخلائهم بدون موافقتهم.

"القدس"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018