عباس يدعو منظمة التعاون الاسلامي لبحث الاعتداءات الاسرائيلية على الاقصى

عباس يدعو منظمة التعاون الاسلامي لبحث الاعتداءات الاسرائيلية على الاقصى



طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم السبت منظمة التعاون الاسلامي بعقد اجتماع عاجل لبحث الاوضاع في المسجد الاقصى بعد يوم من الاشتباكات في باحاته بين المصلين والشرطة الاسرائيلية.


وذكرت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية ان عباس اجرى اتصالا هاتفيا مع اكمل الدين احسان اوغلو الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي "طالبا منه الطلب بشكل جدي وعاجل بعقد اجتماع وعلى اعلى مستوى لبحث الهجمة الاسرائيلية الشرسة التي يتعرض لها المسجد الاقصى المبارك".

ونقلت الوكالة عن عباس دعوته "الى وقف الهجمة ضد الاقصى على يد الجيش والمستوطنين خاصة الاعتداء الذي قاموا به امس على المصلين في باحات المسجد بعد صلاة الجمعة والذي ادى الى اصابة العديد من المواطنين واعتقال عدد منهم".

واطلقت الشرطة الاسرائيلية الجمعة قنابل صوت وغاز مسيل للدموع بعد اقتحامها لباحات المسجد الاقصى لتفريق المتظاهرين.

وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية أمس إن شخصين أصيبا بجروح طفيفة واعتقل شخص لمحاولته طعن رجل شرطة بينما كان يحاول إلقاء القبض عليه.

وكثيرا ما تندلع مواجهات بين فلسطينيين وإسرائيليين في الحرم القدسي الشريف. وكانت اشتباكات مميتة اندلعت بعدما زار رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق ارييل شارون عندما كان زعيما للمعارضة الحرم مما أدى إلى اندلاع الانتفاضة الفلسطينية التي استمرت لعدة سنوات في عام 2000 .

وتصاعدت حدة التوتر الأسبوع الماضي بعدما اعتقلت الشرطة متطرفين يهودا حاولوا الصلاة في الحرم القدسي الشريف.

وحذر مسؤولون فلسطينيون من قيام السلطات الاسرائيلية بتقسيم الحرم القدسي الشريف بين المسلمين واليهود.