تشومسكي يصل غزة متضامنا ويطالب برفع الحصار عنها

تشومسكي يصل غزة متضامنا ويطالب برفع الحصار عنها

وصل المفكر وعالم الألسنة، نوعام تشومسكي أمس، الخميس، لأول مرة في حياته إلى قطاع غزة للمشاركة في مؤتمر علمي يقام في الجامعة الإسلامية في مدينة غزة، وللإعراب عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني في القطاع مطالبا حال وصوله للقطاع برفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة.

وحظيت زيارة تشومسكي، المعروف بمناهضته للصهيونية وانتقاداته الحادة للمنظومة الفكرية الاستعمارية الأمريكية وللممارسات الإسرائيلية المختلفة، بتغطية واسعة أيضا في مواقع وصحف إسرائيلية مختلفة.

ونقل موقع "واللا"  الإخباري عن تشومسكي قوله إن للشعب الفلسطيني الحق بالعيش بحرية وسلام، مضيفا أن "الوصول إلى مدينة غزة (عبر معبر رفح) كان شاقا  لكننا تمكنا في نهاية الأمر من الوصول، وقد شاهدت أمورا كنت في السابق آمل برؤيتها".

وأكد تشومسكي في تصريحات صحافية في غزة "لقد عملنا طيلة 70 عاما لحماية الشعب الفلسطيني، وتحدثنا عن معاناته، في المقابل انتقدنا على مدار العقود الأخيرة  سياسات حكومات إسرائيل وممارساتها الإجرامية".

وقالت مصادر في الجامعة الإسلامية في غزة إنه من المقرر أن يلقي تشومسكي غدا السبت محاضرة عن الربيع العربي، وأن يلتقي بنشطاء حقوق الإنسان.

ولفت الموقع إلى أن السلطات الإسرائيلية كانت منعت في العام 2010 المفكر الأمريكي، من دخول أراضي الضفة الغربية، حيث كان من المقرر أن يلقي محاضرة في مدينة رام الله، مما اضطره إلى إلقاء المحاضرة عبر تقنيات الفيديو كونفرانس من الأردن. كما استذكر الموقع تصريحات سابقة لتشومسكي وصف فيها إسرائيل بأنها دولة "قذرة تنتهج سياسة أبرتهايد"، كما نقل الموقع عنه قوله قبل نحو شهرين أن الولايات المتحدة وإسرائيل تشكلان أكبر خطر على السلم العالمي.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018