أردوغان سيزور غزة، وإسماعيل هنية يرحب

أردوغان سيزور غزة، وإسماعيل هنية يرحب

 

رحب إسماعيل هنية، رئيس الوزراء في الحكومة المقالة، بإعلان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان نيته زيارة قطاع غزة.

وقال هنية في بيان مقتضب له، اليوم الأحد، إن الزيارة ستشكل حدثا استثنائيا له تداعياته الإيجابية على عموم الشعب والأراضي الفلسطينية.

وثمن هنية دعوة أردوغان المتكررة لرفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، ومواقف بلاده تجاه القضية الفلسطينية.

وكانت مصادر صحفية تركية نقلت عن أردوغان رغبته بزيارة قطاع غزة، وقالت إن السلطات التركية تجري محادثات مع المسؤولين في قطاع غزة لترتيب هذه الزيارة.

نقطة تحول

وتعتبر زيارة أردوغان لقطاع غزة المحاصر من إسرائيل منذ عام 2007، إن تمت، أول زيارة من نوعها يقوم بها مسؤول رفيع المستوى في دولة عضو في حلف شمال الأطلسي "الناتو".

ويقول مراقبون إن زيارة رئيس وزراء تركيا لقطاع غزة، ستكون نقطة تحول في تاريخ حركة "حماس" وحكومتها، وستساعد على جسر الهوة بين الحركة والغرب، فيما ستمهد أيضًا الطريق أمام مصر ودول العالم العربي للاهتمام بقطاع غزة وتوسيع العلاقات مع حركة "حماس".

لكنهم نبهوا من أن الزيارة ستعمل على زيادة الانقسام الفلسطيني وتوسيع فجوة الخلاف بين حركتي "حماس" و"فتح".

وكان أمير دولة قطر، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، زار قطاع غزة  في 23 تشرين أول / أكتوبر الماضي، في أول زيارة لرئيس عربي منذ سيطرة  حركة "حماس" على القطاع منتصف عام 2007.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018