"شهداء الأقصى" و"أحرار الجليل" تتبنيان تفجير الحافلة بتل أبيب

"شهداء الأقصى" و"أحرار الجليل" تتبنيان تفجير الحافلة بتل أبيب

أعلنت "كتائب شهداء الأقصى" و"كتائب أحرار الجليل" مسؤوليتهما الكاملة عن تفجير الحافلة الإسرائيلية (66) بالقرب من وزارة جيش الاحتلال في تل أبيب.

وقالت الكتائب في بيان مشترك "إننا نعاهد شعبنا على تحويل المعركة إلى الداخل الإسرائيلي انتقاما لشهداء غزة الذين يسقطون في حرب عدوانية متواصلة."

وأشار البيان إلى أن الكتائب موجودة في القدس وتل أبيب وكل الأرض الفلسطينية، وستهاجم من كل شارع ومن كل بيت حتى دحر الاحتلال عن أرضنا الفلسطينية.

وذيل البيان باسم "كتائب شهداء الأقصى-الوحدات الخاصة"، و"كتائب أحرار الجليل مجموعات الشهيد عماد مغنية."

ولم يتحقق من صحة البيان حتى الآن، ولكن وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن "كتائب شهداء الأقصى" هي من يقف خلف هذه العملية.

وكان انفجار هز حافلة إسرائيلية وسط تل أبيب، أسفر عن إصابة 25 شخصا بجروح، وصفت جروح خمسة منهم بالخطيرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018