الاحتلال يواصل حملة اعتقال نواب وأنصار حماس في الضفة الغربية

الاحتلال يواصل حملة اعتقال نواب وأنصار حماس في الضفة الغربية

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة فجر اليوم، الجمعة، استهدفت أعضاء ونواب حركة حماس في الضفة الغربية بعد اقتحام قوات الاحتلال لعدد من مدن الضفة الغربية، حيث اعتقل الجيش حسب مصادر إسرائيلية 28 فلسطينيا، بعد حملة اعتقالات واسعة أمس الخميس شملت ما يقارب 55 فلسطينيا ليرتفع عدد الاعتقالات منذ بداية العدوان على غزة حتى اليوم أي بعد يومين من التهدئة إلى ما يقارب 400 معتقل.

وقالت مصادر في حركة حماس إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت عددا من النواب في مدينة رام الله عرف منهم أمين سر المجلس التشريعي د. محمود الرمحي.

ومن مدينة السموع جنوب الخليل، اعتقت قوات الاحتلال النائب بالتشريعي باسم الزعارير، والقيادي في الحركة نضال عريف الزعارير، والقيادي جمال يوسف موسى أبو الجدايل رئيس بلدية السموع سابقا.

ومن طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال النائبين فتحي قرعاوي ورياض رداد.

ومن قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي النائب عن حركة حماس في محافظة قلقيلية عماد محمود نوفل بعد مداهمة منزله.

وفي بلدة عزون إلى الشرق من قلقيلية اعتقل الاحتلال كلا من سيف هشام عدوان وعارف سمير شبيطة المحسوبين على حركة فتح.

وفي نابلس قالت مصادر فلسطينية إن عددا من الدوريات الإسرائيلية اقتحمت المدينة وحتى اللحظة لم يبلغ عن اعتقالات.

وفي مخيم بلاطة شرقي نابلس تم اعتقال الشاب بهاء محمود مرشود (25 عاما) بعد اقتحام جنود الاحتلال الإسرائيلي لمنزله في المخيم، وهو من المحسوبين على حركة فتح.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال أحد قياديي حركة حماس وهو مصطفى عيسى موسى العروج 50 عاما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018